Reading Mode Quiz Mode


book3
page59
1
عليه فمضوا الى أبيه وأعلموه بذلك فركب أبوه وتوجه الى القصر ودخل على ولده فراه مطروحا على الارض فبكى الملك طيغموس وعلم أن ابنه مغرم بحب السيدة شمسة فرش على وجهه ماء ورد فافاق فرأى أباه عند رأسه فبكى من فراق زوجته فقال له أبوه ما الذی جرى لك يا ولدی فقال اعلم يا أبی أن السيدة شمسة من بنات الجان وأنا أحبها ومغرم بها وقد عشقت جمالها وكان عندی ثوب لها وهی ما تقدر أن تطير بدونه وقد كنت أخذت ذلك الثوب وأخفيته فی عمود على هيئة الصندوق وسكبت عليه الرصاص ووضعته فی أساس القصر فحفرت ذلك الاساس وأخذته ولبسته وطارت ثم نزلت على القصر وقالت انی أحبك وقد أوصلتك الي أرضک و بلادك واجتمعت بابيك وأمك فان كنت تحبنی فتعال عندی في قلعة جوهر تكنی ثم طارت من سطح القصر وراحت الى حال سبيلها فقال الملك طيغموس يا ولدی لا تحمل هما فاننا نجمع أرباب التجارة والسواحين فی البلاد ونستخبرهم عن تلك القلعة فاذا عرفناها نسيراليها ونذهب الى أهل السيدة شمسة ونرجو من الله تعالى أن يعطوك اياها وتنزوج بها ثم خرج الملك من وقته وساعته وأحضر وزراءه الاربعة وقال لهم اجمعوا كل من فی المدينة من التجار والسواحين واسألوهم عن قلعة جوهر تكنی وكل من عرفها ودل عليها فانی أعطيه خمسين الف دينار فلما سمع الوزراء ذلك الكلام قالوا له سمعا وطاعة ثم ذهبوا من وقتهم وساعتهم وفعلوا ما أمرهم به الملك وصاروا يسألون التجار والسواحين فی البلاد عن قلعة جوهر تكنی فما أخبرهم ببها أحد فأتوا الملك وأخبروه بذلك فلما سمع الملك كلامهم قام من وقته وساعته وإمر أن ياتوا ابنه جانشاه من السراری الحسان والجواری ربات الآلات والمحاظی المطربات بما لا يوجد مثله الا عند الملوك لعله يتسلى عن السيدة شمسة فأتوا بما طلبه ثم أرسل الملك روادا وجواسيس الي جميع البلاد والجزائر والاقاليم ليسألواعن قلعة جوهر تكنی فسألوا عنها مدة شهرين فما أخبرهم بها أحد فرجعوا الى الملك وأعلموه بذلك فبكي بكاء شديدا وذهب الى ابنه فوجده جالسا بين السراری والمحاظی وربات آلات الطرب من الجنك والسنطير وغيرهما وهو لا يتسلى بهن عن السيدة شمسة فقال له يا ولدی ما وجدت من يعرف هذه القلعة وقد أتيتك باجمل منها فلما سمع جانشاه ذلك الكلام بكى وأفاض دمع العين وانسد هذين البيتين
2
ترحل صبری والغرام مقیم وجسمی من فرط الفراق سقیم متي تجمع الایام شملی بشمسة وعظمی من حر الفراق رمیم
3
ثم أن الملك طيغموس كان بينه وبين ملك الهند عداوة عظيمة لان الملك طيغموس كان قد تعدي عليه وقتل رجاله وسلب أمواله وكان ملك الهند يقال له الملك كفيد وله جيوش وعساكر وأبطال وكان له الف بهلوان وكل بهلوان منهم يحكم على الف قبيلة وكل قبيل من تلك القبائل تشمل على أربعة الاف فارس وكان عنده أربعة وزراء وتحته ملوك وأكابر وأمراء وجيوش كثيرة وكان يحكم على الف مدينة لكل مدينة الف قلعة وكان ملكاً عظيما شديد الباس وعساكره قد ملات جميع الارض فلما علم الملك كفيد ملك الهند أن الملك طيغموس اشتعل بحب ابنه وترك


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project