Reading Mode Quiz Mode


book3
page65
1
المنادی اتبعنی فتبعه حتى وصل الى بيت اليهودی التاجر الذی وصل اليه أول مرة ثم قال المنادی لصاحب البيت ان هذا الولد يعمل الشغل الذی تريد فرحب به التاجر وقال له مرحبا بك وأخذه ودخل به الى الحريم وأتاه بالاكل والشرب فاكل جانشاه وشرب ثم أن التاجر قدم له الدنانير والجارية الحسنة وباتا معا تلك الليلة ولما أصبح الصباح أخذ الدنانير والجارية وسلمها لليهودی الذی بات فی بيته أول مرة ثم رجع الى التاجر صاحب الشغل فركب معه وسارا حتى وصلا الى جبل عال شاهق فی العلو ثم أن التاجر أخرج حبلا وسكينا وقال لجانشاه ارم هذه الفرس على الارض فرماها وكتفها بالحبل وذبحها وسلخها وقطع قوائمها ورأسها وشق بطنها كما أمره التاجر ثم قال التاجر لجانشاه أدخل بطن هذه الفرس حتى أخيطه عليك ومهما رأيته فيه فقل لی عليه فهذا الشغل الذي أخذت أجرته فدخل جانشاه بطن الفرس وخيطها عليه التاجر ثم ذهب الى محل بعيد عن الفرس واختفى فيه وبعد ساعة أقبل طير عظيم ونزل من الجو وخطف الفرس وارتفع بها الى عنان السماء ثم نزل على رأس الجبل فلما استقر على رأس الجبل أراد أن ياكل الفرس فلما أحس به جانشاه شق بطن الفرس وخرج فجفل الطير منه وطار الى حال سبيله فطلع جانشاه ونظر الى التاجر فرآه واقفا تحت الجبل مثل العصفور فقال ما تريد أيها التاجر فقال له ارم لي بشیء من هذه الحجار التی حواليك حتي ادلك على الطريق التی تنزل منها فقال جانشاه أنت الذی فعلت بی کیت و کیت من مدة خمس سنین وقد قاسیت جوعا و عطشا و حصل لی تعب عظیم وشر کثیر و ها أنت عدت بي الی هذا المکان وأردت هلا کی و الله لا أرمی لک شیء ثم أن جانشاه سار و قصد الطریق التی توصل الی الشیخ نصر ملک الطیور.و أدرک شهر زاد الصباح فسکتت عن الکلام المباح.
2
(وفی لیلة 510) قالت أیها الملک السعیدأن جانشاه سارو قصدالطریق التي توصل الی الشیخ نصر ملک الطیور ولم یزل سائرا أیاما ولیالی وهوباکی العین حزین القاب واذاجاع یاکل من نبات الارض واذا عطش یشرب من أنهارها حتی وصل الی قصرالسید سلیمان فرأی الشیخ نصر جالسا علی باب القصر فاقبل علیه وقبل یدیه فرحب به الشیخ نصر وسلم علیه ثم قال له یاولدی ما خبرک حتی جئت هذاالمکان وکنت قد توجهت من هنامع السیدة شمسة وأنت قریر العین منشرح الصدر فبکی جانشاه وحکی له ماجري من السیدة شمسة لما طارت وقالت له ان کنت تحبنی تعال عندي فی قلعة جوهر تکنی فتعجب الشیخ نصر من ذلک وقال الله یاولدی ماأعرفها وحق السید سلیمان ولا سمعت بهذا الاسم طول عمری فقالجانشاه کیف أعمل وقد مت من العشق والغرام فقال له الشیخ نصر اصبر حتی تأنی الطیور وسألهم عن قلعة جوهر تکنی لعل أحدا منهم یعرفها فاطمأن قلب جانشاه ودخل القصر وذهب الی المقصورة المشتملة علی البحیرة التی رأی فیها البنات النلاث و مکث عبدالشیخ نصر مدة من الزمان فبینما هو جالس علی عادته اذقال له الشیخ نصر یاولدی انه قرب مجیء الطیر ففرح جانشاه بذلک الخبر ولم تمعنی الاأیاما قلائل حتي أقبلت الطیور فجاء الشیخ نصر الی جانشاه وقال له یاولدی تعلم هذه الاسماء وأقبل علی الطیور.


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project