Reading Mode Quiz Mode


book3
page66
1
فجاءت وسلمت على الشيخ نصر جنسا بعد جنس ثم سألها عن قلعة جوهر تكنی فقال كل منها ما سمعت بهذه القلعة طول عمری فبكى بكاء شديدا وتحسر ووقع مغشيا عليه فطلب الشيخ نصر طيرا عظيما وقال له أوصل هذا الشاب الى بلاد كابل ووصف له البلاد وطريقها فقال له سمعا وطاعة ثم أركب جانشاه على ظهره وقال له احترس على نفسك واياك أن تميل فتنقطع فی الهواء وسد أذنيك من الريح لئلا يضربك جری الافلاك ودوی البحار فقبل جانشاه ما قاله الشيخ نصر ثم أقبل به اله طير وعلا به الى الجو وسار به يوما وليلة ثم نزل به عند ملك الوحوش واسمه شاه بدری فقال لجانشاه قد تهنا عن البلاد التی وصفها لنا الشيخ نصر وأراد أن ياخذ جانشاه ويطير به فقال له جانشاه اذهب الى حال سبيلك واتركنی فی هذه الارض حتي أموت أوأصل الى بلادی فتركه الطير عند ملك الوحوش شاه بدری وذهب الى حال سبيله ثم أن شاه بدری سأله وقال له من أنت ومن أين أقبلت مع هذا الطير العظيم وما حكايتك فحكى له جميع ما جرى له من الاول الي الآخر فتعجب ملك الوحوش من حكايته وقال له وحق السيد سليمان انی ما أعرف هذه هذه القلعة وكل من دلنا عليها نكرمه ونرسلك اليها فبكى جانشاه بكاء شديدا وصبر مدة قليلة وبعدها أتاه ملك الوحوش وهو شاه بدری وقال له قم يا ولدی وخذ هذه الالواح واحفظ الذی فيها واذا أتت الوحوش نسألها عن تلك القلعة وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.(وفی لیلة 511) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن شاه بدری ملك الوحوش قال لجانشاه احفظ ما فی هذه الالواح واذا جاءت الوحوش نسألها عن تلك القلعة فما مضى غير ساعة حتى اقبلت الوحوش جنسا بعد جنس وصاروا يسلمون على الملك شاه بدری ثم انه سألهم عن قلعة جوهر تكنی فقالوا له جميعا ما نعرف هذه القلعة ولا سمعنا بها فبكى جانشاه وتأسف على عدم ذهابه مع الطير الذی أتى به من عند الشيخ نصر فقال له ملك الوحوش يا ولدی لا تحمل هما ان لی اخا اكبر منی ويقال له الملك شماخ وكان اسيرا عند السيد سليمان لانه كان عاصيا عليه وليس احد من الجن اكبر منه هو والشيخ نصر فلعله يعرف هذه القلعة وهو يحكم على الجان الذين فی هذه البلاد ثم أركبه ملك الوحوش على ظهر وحش منها وارسل معه كتابا الى اخيه بالوصية عليه ثم ان ذلك الوحش سار من وقته وساعته ولم يزل سائرا بجانشاه أياما وليالی حتى وصل الى الملك شماخ فوقف ذلك الوحش فی مكان وحده بعيدا عن الملك ثم نزل جانشاه من فوق ظهره وصار يتمشى حتى وصل الى حضرة الملك شماخ فقبل يديه وناوله الكتاب فقرأه وعرف معناه ورحب به وقال له والله يا ولدی ان هذه القلعة عمری ما سمعت بها ولا رأيتها فبكى جانشاه وتحسر فقال له الملك شماخ احك لی حكايتك واخبرنی من انت ومن اين اتيت والى اين تذهب فأخبره بجميع ما جرى له من الاول الى الآخر فتعجب شماخ من ذلك وقال له يا ولدی ماأظن ان السید سلیمان فی عمره سمع بهذه القلعة ولا رآها ولکن یاولدی انا اعرف راهبا فی الجبل وهو كبير فی العمر وقد أطاعته جميع الطيور والوحوش والجان من كثرة اقسامه لانه ما زال يتلو الاقسام على ملوك الجن حتى اطاعوه قهرا عنهم من شدة


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project