Reading Mode Quiz Mode


book3
page7
1
وأما فرحة القلب فهی المرأة المطيعة لزوجها وقيل اللحم حين ينزل عن القلب فانه يفرح بذلك وأما كيد النفس فهو العبد العاصی وأما موت الحياة فهو الفقر وأما الداء الذی لا يداوى فهو سوء الخلق وأما العار الذی لا ينجلی فهو البنت السوء وأما الدابة التی لا تأوي الى العمران وتسكن الخراب وتبغض بنی آدم وخلق فيها من سبعة جبابرة فان الجرادة رأسها كراس الفرس وعنقها عنق لثور وجناحها جناح النسر ورجلها رجل الجمل وذنبها ذنب الحية وبطنها بطن العقرب وقرنها قرن الغزال فتعجب الخليفة هرون الرشيد من حذقها وفهمها ثم قال للنظام انزع ثيابك فقام وقال اشهد على جميع من حضر هذا المجلس انها اعلم منی ومن كل عالم ونزع ثيابه وقال لها خذيها لا بارك الله لك فيها فأمر له أمير المؤمنين بثياب يلبسها ثم قال أمير المؤمنين يا تودد بقی عليك شیء مما وعدت به وهو الشطرنج وأمر باحضارمعلمی الشطرنج والكنجفة والنرد فحضروا وجلس الشطرنجی معها وصفت بينهما الصفوف ونقل ونقلت فما نقل شيئا الا افسدته عن قريب وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
(وفی لیلة450) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان الجارية لما لعبت الشطرنج مع المعلم بحضرة أمير المؤمنين هرون الرشيد صارت كلما نقل نقلا افسدته حتى غلبته ورأى الشاه مات فقال انا اردت أن أطعمك حتى تظنی انك عارفة لكن صفی حتى أريك فلما صفت الثاني قال فی نفسه افتح عينك والا غلبتك وصار ما يخرج قطعة الا بحساب وما زال يلعب حتى قالت له الشاه مات فلما رأى ذلك منها دهش من حذقها وفهمها فضحكت وقالت له يا معلم انا اراهنك فی هذه المرة الثالثة على ان ارفع لك الفرزان ورخ الميمنة وفرس الميسرة وان غلبتنی فخذ ثيابی وان غلبتك أخذت ثيابك قال رضيت بهذا الشرط ثم صفا الصفين ورفع الفرزان والرخ والفرس وقالت له انقل يا معلم فنقل وقال ما لی لا أغلبها بعد هذه الحطيطة وعقد عقدا واذا هی نقلت نقلا قليلا الى أن صيرت له فرزانا ودنت منه وقربت البيادق والقطع وشغلته وأطعمته قطعة فقطعها فقالت الكيل كيل وافی والرز رز صافی فكل حتى تزيد على الشبع ما يقتلك يا ابن آدم الا الطمع أما تعلم أنی أطعمتك لاخدعك أنظر فهذا الشاه مات ثم قالت له انزع ثيابك فقال لها اتركی لی السراويل واجرك على الله وحلف بالله ان لا يناظر أحدا ما دامت تودد ببغداد ثم نزع ثيابه وسلمها لها وانصرف فجیء بلاعب النرد فقالت له ان غلبتك فی هذا اليوم فماذا تعطينی قال أعطيك عشر ثياب من الديباج القسطنطينی المطرز بالذهب وعشر ثياب من المخمل والف دیناران غلبتك فما أريد منك الا ان تكتبی لی درجاا بأنی غلبتك قالت له دونك وما عولت عليه فلعب فاذا هو قد خسر وقام وهو يرطن بالافرنجية ويقول ونعمة أمير المؤمنين انها لا يوجد مثلها فی سائر البلاد ثم ان أمير المؤمنين دعا بأرباب آلات الضرب فحضروا فقال ها أمیرالمؤمنین هل تعرفین شیئا من آلات الضرب وقالت نعم فأمر باحضار عود محكوم مدعوك مجرود صاحبه بالهجران مكدود فوضته فی حجرها وأرخت عليه نهدها وانحنت عليه انحناء والدة ترضع ولدها وضربت عليه اثنی عشر نغما حتى ماج المجلس من الطرب وأنشدت تقول


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project