Reading Mode Quiz Mode


book3
page74
1
وجه الماء حتى وصل الى جزيرة ذات أشجار وأنهار كانها الجنة ودار فی تلك الجزيرة فرأي شجرة عظيمة ورقها مثل قلوع المراكب فقرب من تلك الشجرة فرأى تحتها سماطا ممدودا وفيه جميع الالوان الفاخرة من الطعام ورأى على تلك الشجرة طيرا عظيما من اللؤلؤ والزمرد الاخضر ورجلاه من الفضة ومنقاره من الياقوت الاحمر وريشه من نفيس المعادن وهو يسبح الله تعالى ويصلی على محمد صلى الله عليه وسلم وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
2
(وفی لیلة 520) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن بلوقيا لما طلع الجزيرة ووجدها كالجنة تمشی فی جوانبها ورأى فيها من العجائب ومن جملتها الطير الذی هو من اللؤلؤ والزمرد الاخضر وريشه من نفيس المعادن على تلك الحالة وهو يسبح الله تعالى ويصلی على محمد صلى الله عليه وسلم فلما رأى بلوقيا ذلك الطائر العظيم قال له من أنت وما شأنك فقال له أنا من طيور الجنة واعلم يا اخی ان الله تعالى اخرج آدم من الجنة واخرج معه أربع ورقات استتر بها فسقطن فی الأرض فواحدة منهن اكلها الدود فصار منها الحرير والثانية اكلها الغزلان فصار منها المسك والثالثة اكلها النحل فصار منها العسل والرابعة وقعت فی الهند فصار منها البهار واما أنا فانی سحت فی جميع الارض الى أن من الله علی بهذا المكان فمكثت فيه وانه فی كل جمعة ويومها تأتی الاولياء والاقطاب الذين فی الدنيا هذا المكان ويزورونه ويأكلون من هذا الطعام وهو ضيافة الله تعالى لهم يضيفهم به في كل ليلة جمعة ويومها وبعد ذلك يرتفع السماط الى الجنة ولا ينقص ابدا ولا يتغير فاكل بلوقيا ولما فرغ من الاكل حمد الله تعالى فاذا الخضر عليه السلام قد أقبل فقام بلوقيا وسلم عليه وأراد أن يذهب فقال له الطير اجلس يا بلوقيا فی حضرة الخضر عليه السلام فجلس بلوقيا فقال له الخضر اخبرنی بشأنك واحك لی حكايتك فاخبره بلوقيا بجميع ما جری له من الاول الی الآخر أن اتاه ووصل الی المکان الذی هوجالس فيه بين يدی الخضر ثم قال له یاسیدی ما مقدارالطریق من هنا الی مصر فقال له مسیرة خمسة وتسعین عاما فلما سمع بلوقيا هذا الكلام بكي ثم وقع على يد الخضر وقبلها وقال له انقذنی من هذه الغربة وأجرك على الله لانی قد اشرفت على الهلاك وما بقيت لی حيلة فقال له الخضر ادع الله تعالى أن يأذن لی أن أوصلك الى مصر قبل أن تهلك فبكي بلوقيا وتضرع الي الله تعالى فتقبل الله دعاءه واهم الخضر عليه السلام أن يوصله اى أهله فقال الخضر عليه السلام لبلوقيا ارفع رأسك فقد تقبل الله دعاء والهمنی أن أوصلک الی مصر فتعلق بی واقبض علی بیدیک وأغمض عینیک فتعلق بلوقیا افتح عینیک ففتح عینیه فرأی نفسه واقفا علی باب منزله ثم انه التفت لیودع الخضر علیه السلام فلم یجد له اثرا وادرک شهرزاد الصباح فسکتت عن الکلام.
3
(وفی لیلة 521) قالت بلغنی أیها الملک السعیدأن بلوقیا لما أوصله الخضر علیه السلام الی باب منزله فتح عینیه لیودعه فلم یجده فدخل بیته فلما رأته امه صاحت صیحة عظیمة ووقعت مغشیا علیها من شدة الفرح فرشو علی وجهها الماء حتی أفاقت فلما افاقت عانقته وبکت بکاء شدیدا وصار
4


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project