Reading Mode Quiz Mode


book3
page86
1
الماءفعند ذلك جلس الرجل قليلا واذا هو باصحابه قد جاؤه ومع كل واحد فرس يقودها فنظرونی عنده فسألونی عن أمری فاخبرتهم بما حكيته له وقربوا منی ومدوا السماط وأكلوا وعزموا علی فاكلت معهم ثم انهم قاموا وركبوا الخيول وأخذونی معهم وأرکبونی علی ظهر فرس وسافر ناولم نزل مسافر بن الی أن وصلناالى مدينة الملك المهرجان وقد دخلوا عليه وأعلموه بقصتی فطلبنی فادخلونی عليه وأوقفونی بين يديه فسلمت عليه فرد علی السلام ورحب بی وحيانی باكرام وسألنی عن حالی فاخبرته بجيع ما حصل لی وبكل ما رأيته من المبتدا الى المبتهى فعندذلک تعجب مما وقع لی ومما جرى لي فعند ذلك قال لي يا ولدی والله لقد حصل لك مزيد السلامة ولولا طول عمرك ما نجوت من هذه الشدائد ولكن الحمد لله على السلامة ثم انه أحسن الی واكرمنی وقربنی اليه وصار يؤانسنی بالكلام والملاطفة وجعلنی عنده عاملا علی مينا البحر وكاتبا على كل مركب عبر الى البر وصرت واقفا عنده لاقضی له مصالحه وهو يحسن الي وينفعنی من كل جانب وقد كسانی كسوة مليحة فاخرة وصرت مقدما عنده فی الشفاعات وقضاء مصالح الناس ولم أزل عنده مدة طويلة وأنا كلما أشق على جانب البحر أسأل التجار والمسافرين والبحريين عن ناحية مدينة بغداد لعل أحدا يخبرنی عنها فاروح معه اليها وأعود الى بلادی فلم يعرفها أحد ولم يعرف من يروح اليها وقد تحيرت من ذلك وسئمت من طول الغربة ولم أزل على هذه الحالة مدة من الزمان الى أن جئت يوما من الايام ودخلت على الملك المهرجان فوجدت عنده جماعة من الهنود فسلمت عليهم فردوا علی السلام ورحبوا بي وقد سألونی عن بلادی فذكرتها لهم وسألتهم عن بلادهم ذركوا لي انهم أجناس مختلفة فمنهم الشاکرية وهم أشرف اجناسهم لا يظلمون احدا ولا يقهرونه ومنهم جماعة تسمي البراهمة وهم قوم لا يشربون الخمر ابدا وانما هم اصحاب حظ وصفاء ولهو وطرب وجمال وخيول ومواشس واعلمونس ان صنف الهنود يفترق على اثنتين وسبعين فرقة فتعجبت من ذلك غاية العجب ورايت فی مملكة المهرجان جزيرة من جملة الجزائر يقال لها كابل يسمع فيها ضرب الدفوف والطبول طول الليل وقد اخبرنا اصحاب الجزائر والمسافرين فانهم اصحاب الجد والرای ورايت فی ذلک البحر سمكة طولها مائتا ذراع ورايت ايضا سمكا وجهه مثل وجه البوم ورايت فی تلك السفرة كثيرا من العجائب والغرائب مما لو حكيته لكم لطال شرحه ولم ازل اتفرج على تلك الجزائر وما فيها الى ان وقفت يوما من الايام على جانب البحر وفی يدی عكاز جری عاداتی واذا بمركب قد اقبلت وفيه تجار كثيرة فلما وصلت الى مينا المدينة وفرضتها وطوى الريس قلوعها وارساها على البر ومد السقالة واطلع البحرية جميع ما كان فی تلک المركب الى البر وابطؤا فی تطليعه وانا واقف اكتب عليهم فقلت لصاحب المركت هل بقی فی مركبك شیء فقال نعم يا سيدی معی بضائع فی بطن المركب ولكن صاحبها غرق معنا فی البحر في بعض الجزائر ونحن قادمون فی البحر وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
2
(وفی لیلة 529) قالت بلغنی ايها الملك السعيد ان الريس قال للسندباد البحری ان صاحب
3


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project