Reading Mode Quiz Mode


book3
page92
1
فی جيبي وقايضوني عليه ببضائع ومتاع من عندهم وحملوها لی معهم واعطونی دراهم ودنانير ولم أزل سائرا معهم وانا أتفرج على بلاد الناس وعلى ما خلق الله من واد الى واد ومن مدينة الى مدينة ونحن نبيع ونشتری الى ان وصلنا الى مدينة البصرة واقمنا بها اياما قلائل ثم جئت الى مدينة بغداد.وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
2
(وفی لیلة 533)قالت بلغن أيها الملك السعيد أن السندباد البحري لما رجع من غيبته ودخل مدينة بغداد دار السلام وجاء الى حارته ودخل داره ومعه من صنف حجر الالماس شیء كثير ومعه مال ومتاع وبضائع لها صورة وقد اجتمع بأهله وأقاربه ثم تصدق ووهب وأعطي وهادى جميع أهله وأصحابه وصار يأكل طيبا ويشرب طيبا ويلبس لبسا طيبا ويعاشر ويرافق ونسی جميع ما قاساه ولم يزل فی عيش هنی وصفاء خاطر وانشراح صدر ولعب وطرب وصار كل من سمع بقدومه يجیء اليه ويساله عن حال السفر وأحوال البلاد فيخبره ويحكی له ما لقيه وما قاساه فيتعجب من شدة ما قاساه ويهنیه بالسلامة وهذا آخر ما جرى لی وما اتفق لی فی السفرة الثانية ثم قال لهم وفی غدان شاء الله تعالى أحكی لكم حال السفرة الثالثة فلما فرغ السندباد البحری من حكايته للسندباد البری تعجبوا من ذلك وتشعوا عنده وأمر للسندباد بمائة مثقال ذهبا فأخذها وتوجه الى حال سبيله وهو يتعجب مما قاساه السندباد البحری وشكره ودعا له في بيته ولما أصبح الصباح وأضاء بنوره ولاح قام السندباد البری كما أمره ودخل اليه وصبح عليه فرحب به وجلس معه حتى أتاه باقی أصحابه وجماعته فأكلوا وشربوا وتلذدوا وطربوا وانشرحوا ثم ابتدأ السندباد البحری بالكلام وقال
3
4
*الحكاية الثالثة من حكايات السندباد البحری وهی السفرة *
5
اعلموا يا اخوانی واسمعوا منی حكاية فانها أعجب من الحكايات المتقدمة قبل تاريخه والله أعلم بغيبة وأحكم انی فيما مضى وتقدم لما جئت من السفرة الثانية وأنا فی غاية البسط والانشراح فرحان بالسلامة وقد كسبت مالا كثيرا كما حكيت لكم أمس تاريخه وقد عوض الله علی جمیع ما راح منی اقمت بمدينة بغداد مدة من الزمان وأنا في غاية الحظ والصفاء والبسط والانشراح فاشتاقت نفسي الى السفر والفرجة وتشوقت الى المتجر والكسب والفوائد والنفس أمارة بالسوء فهممت واشتريت شيئا كثيرا من البضائع المناسبة لسفر البحر وحزمتها للسفر وسافرت بها من مدينة بغداد الى مدينة البصرة وجئت الى ساحل البحر فرأيت مركبا عظيما وفيه تجار وركاب كثيرة أهل خير وناس ملاح طيبون أهل دين ومعروف وصلاح فنزلت معهم فی ذلك المركب وسافرنا على بركة الله تعالى بعونه وتوفيقه وقد استبشرنا بالخير والسلامة ولم نزل سائرين من بحر الى بحر ومن جزيرة الى جزيرة ومن مدينة الى مدينة وفی كل مكان مررنا عليه نتفرج ونبيع ونشتری ونحن فی غاية الفرح والسرور الى أن كنا يوما من الايام سائرين فی وسط البحر العجاج المتلاطم بالامواج فاذا بالريس وهو جانب المركب ينظر الى نواحي البحر ثم أنه لطم وجهه وطوى قلوع المركب ورمى مراسيها ونتف لحيته ومزق ثيابه وصاح صيحا عظيمة فقلنا له يا ريس ما الخبر فقال اعلموا يا ركاب السلامة ان  


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project