Reading Mode Quiz Mode


book4
page100
1
مكلثم اللحية اأنه هو الذی يكون سببا لفراقنا وقد رأيته اتى فی تلك المدينة واظن انه ما جاء الا فی طلبی فقال لها نور الدين يا سيدة الملاح ان وقع بصری عليه قتلته ومثلت به فقالت له مريم يا سيدی لا تقتله ولا تكلمه ولا تبايعه ولا تشاوره ولا تعامله ولا تجالسه ولا تماشه ولا تتحدث معه بكلام قط وادع الله ان يكفينا شره ومكره فلما أصبح الصباح أخذ نور الدين الزنار وذهب به الى السوق وجلس على مصطبة دكان يتحدث هو واولاد التجار فاخذته سنة من النوم فنام على مصطبة الدكان فبينما هو نائم وإذا بذلك الافرنجی مر على ذلك السوق فی تلك الساعة ومعه سبعة من الافرنج فرأى نور الدين نائما على مصطبة الدكان ووجهه ملفوف بذلك المنديل وطرفه فی يده فقعد الافرنجی عنده وأخذ طرف المنديل وقلبه فی يده واستمر يقلب فيه ساعة فاحس به نور الدين فافاق من النوم فرأي الافرنجی الذی وصفته الجارية بعينه جالسا عند رأسه فصرخ عليه نور الدين صرخة عظيمة أرعبته فقال له الأفرنجی لای شیء تصرخ علينا هل نحن أخذنا منك شيئا فقال له نور الدين والله يا ملعون لو كنت أخذت شيئا لكنت ذهبت بك الى الوالی فقال له الافرنجی يا مسلم بحق دينك وما تعتقده ان تخبرني من اين هذا المنديل فقال له نور الدين هو شغل والدتی وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
(وفی ليلة839) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان الافرنجی لما سأل نور الدين عن الذي عمل المندیل قال هذا المندیل شغل والدتی عملته لی بیدها فقال له الا فرنجی اتبیعی لی وتأخذ ثمنه منی فقال له نور الدين والله يا ملعون لا أبيعه لك ولا لغيرك فإنها ما عملته الا على اسمي ولم تعمل غيره غیره فقال له بعه لی وانا اعطيك ثمنه فی هذه الساعة خمسمائة دينار ودع الذي عملته تعمل لك غيره احسن منه فقال له نور الدين انا ما ابيعه أبداً لأنه لا نظير له في هذه المدنية فقال له الأفرنجی يا سيدی وهل تبيعه بستمائة دينار من الذهب الخالص ولم يزل يزيده مائة بعد مائة الى ان أوصله الى تسعمائة دينار فقال له نور الدين يفتح الله علي بغير بيعة أنا ما أبيعه ولا بالفی دينار ولا باكثر أبدا ولم من التجار الحاضرين نحن بعناك هذا المنديل فادفع ثمنه فقال له نور الدين أنا ما أبيعه والله فقال له تاجر من التجار اعلم يا ولدی أن هذا المنديل قيمته مائة دينار ان كثرت وان وجد له راغب وان هذا الافرنجی دفع فيه الف دينار جملة فربحه تسعمائة دينار فای ربح تريد اكثر من هذا الربح فالرأی عندی أنك تبيع هذا المنديل وتأخذ الالف دينار وتقول للذی عملته لك تعمل لك غيره أو أحسن منه واربح أنت الالف دينار من هذا الافرنجی الملعون عدوالدین فاستحی نورالدین من التجار وباع للا فرنجی المنديل بالف دينار ودفع له الثمن فی الحضرة وأراد نور الدين أن ينصرف ويمضی الى جاريته مريم ليبشرها بما كان من أمر الافرنجی فقال الافرنجی يا جماعة التجار احجزوا نور الدين فانكم واياه ضيوفی فی هذه الليلة فان عندی بية خمر رومی من معتق الخمر وخروفا سمينا وفاكهة ونقلا ومشموما فانتم تؤانسوننا فی هذه الليلة ولا يتأخر أحد منكم فقال التاجر يا سيدی


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project