Reading Mode Quiz Mode


book4
page110
1
حسب المسیء بذنب من جنایته فرط الندامة اذ لا ینفع الندم
2
فعلت ما یقتضی التأدیب معترفا فاین ما یقتضیه العفو والكرم
3
ولم یزل نورالدین هو والسیدة مریم الزناریة فی عتاب یطول شرحه وكل منهما یحكی لصاحبه ما جرى له وینا شدان الاشعار ودموعها تجری على خدودهما شبه البحار ویشكوان لبعضهما شدة الهوى والیم الوحدة والجوي أن لم یبق لاحد هما قوة على الكلام وادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
4
(وفی ليلة 851)قالت بلغنی ایها الملك السعید أن نورالدین والسیدة مریم شكا لبعضهما ما جري لهما عند فراقهما وما هما علیه من شدة الهوى الى أن لم یبق لاحدهما قوة على الكلام وكان النهار قد ولى وأقبل الظلام وكان على السیدة مریم حلة خضراء مزركشة بالذهب الاحمر مرصعة بالدر والجوهر فزاد حسنها وجمالها وظرف معانیها فعند ذلك قبلت السیدة مریم على البنات وقالت لهن هل اغلقتن الباب فقلن لها قد اغلقناه فعند ذلك أخذت السیدة مریم البنات وأتت بهن الى مكان یقال له مكان السیدة مریم العذراء أم النور لان النصارى یزعمون أن روحنیتها وسرها فی ذلك المكان فصار البنات یتبركن به ویطفن فی الكنیسة كلها ولما فرغن من زیارتها التفتت السیدة مریم الیهن وقالت لهن انی أرید أن أدخل وحدی فی هذه الكنیسة واتبرك بها فانه حصل لی اشتیاق الیها بسبب طول غیبتی فی بلاد المسلمین وأما انتن فحیث فرغتن من الزیارة فنمن حیث شئتن فقلن لها حبا وكرامة افعلی انت ما تریدینه ثم انهن تفرقن عنها فی الكنیسة ونمن فعند ذلك استغفلتهن مریم وقامت تفتش على نورالدین فرأته فی ناحیة جالسا على مقالی الجمر وهو فی انتظارها فلما اقبلت علیه قام لها على قدمیه وقبل یدیها فجلست واجلسته فی جانبها ثم نزعت ما كان علیها من الحلی والحلل ونفیس القماش وضمت نورالدین الى صدرها وجعلته فی حضنها ولم تزل هي وایاه فی بوس وعناق ونغمات خاق باق وهما یقولان ما أقصر لیل التلاق وما أطول یوم الفراق وینشدان قول الشاعر
5
یا لیلة الوصل وبكر الدهر لانت غرة اللیالی الغر
6
فجأتنی بالصبح وقت العصر هل كنت كحلاً فی عیون الفجر
7
وقول الآخر:
8
أو كنت نوما فی عیونی رمد یا لیلة الهجر وما أطولها
9
آخرها مواصل أولها كحلقةٍ مفرغة ما ان لها
10
وقول الآخر:
11
من طرف والحشر أیضا قبلها فالصب بعد البعث میت الصد
12
فبینما هما فی هذه اللذة العظیمة والفرحة العمیمة واذا بغلام من الغلمان النفیسة یضرب الناقوس فوق سطح الکنيسة ليقيم من عادتهم الشعائر و هو کما قال الشاعر
13
رأیته یضرب الناقوس قلت له من علم الظبی ضربا بالنواقیس
14
وقلت للنفس ای الضرب أحسن هل ضرب النواقیس أم ضرب النوى قیسی
15
وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project