Reading Mode Quiz Mode


book4
page114
1
فربطوا مركبهم بعیدا عنها وأتوا الیها فی مركب صغیرة من مراكبهم تعوم على ذراعین من الماء وفی تلك المركب مائة مقاتل ومن جملتهم الوزیر الاعور الاعرج لانه كان جبارا عنیدا وشیطانا مریدا ولصا محتالا لا یقدر أحد على احتیاله یشبه أبا محمد البطال ولم یزالوا سائرین الى ان وصلوا الى تلك السفینة فهجموا علیها وحملوا حمله واحدة فلم یجدوا فیها أحدا الا السیدة مریم فاخذوها هی والسفینة التی هی فیها بعد أن طلعوا على الشاطيء وأقامو ازمنا طویلا ثم عادوا من وقتهم وساعتهم الى مراكبهم وقد فازوا ببغیتهم من غیر قتال ولا شهر سلاحٍ ورجعوا قاصدین بلاد الروم وسافروا وقد طاب لهم الریح ولم یزالوا مسافرین على حمایة الى ان وصلوا الى مدینة أفرنجة وطلعوا بالسیدة مریم الى أبیها وهو فی تخت مملكته وادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
في ليلة 856) قالت بلغنی أیها الملك السعید أن الافرنج لما طلعوا بالسیدة مریم الى أبیها وهو على تخت مملكته فلما نظر الیها أبوها قال لها ویلك یا خائنة كیف تركت دین الآباء والاجداد وحصن المسیح الذی علیه الاعتماد واتبعت دین الاسلام الذي قام بالسیف على رغم الطیب والاصنام فقالت له مریم أنا ما لی ذنب لانی خرجت فی اللیل الى الكنیسة لازور السیدة مریم واتبرك بها فبینما أنا فی غفلة واذا بسراق المسلمین قد هجموا علی وسدوا فمی وشدوا وثاقي وحطونی فی السفینة وسافرو ابی الى بلادهم فخادعتهم وتكلمت معهم فی دینهم الى أن فكوا وثاقي وما صدقت ان رجالك أدركونی وخلصونی وأنا وحق المسیح والد بن الصحیح وحق الصلیب ومن صلب علیه وقد فرحت بفكاكی من أیدیهم غایة الفرح واتسع صدری وانشرح حیث خلصت من أسر المسلمين فقال لها أبوها كذبت یا فاجرة یا عاهرة وحق ما في محكم الانجیل من منزل التحریم والتحلیل لا بد لی من ان أقتلك أقبح قتلة وامثل بك اشنع مثلة أما كفاك الذی فعلتیه فی الاول ودخل علینا محالك حتى رجعت الينا بهتانك ثم ان الملك أمر بقتلها وصلبها على باب القصر فدخل علیه الوزیر الاعور فی تلك الساعة وكان مغرما بحبها قدیما وقال له ایها الملك لا تقتلها وزوجنی بها وانا احرص علیها غایة الحرص وما أدخل علیها حتى أبنی لها قصرا من الحجر الجلمود وأعلی بنیانه حتى لا یستطیع أحد من السارقین الصعود على سطحه واذا فرغت من بنیانه ذبحت على بابه ثلاثین من المسلمین واجعلهم قربانا للمسیح عنی وعنها فانعم علیه الملك بزواجها واذن للقسیسین والرهبان والبطارقة أن یزوجوها له فزوجوها للوزیر الاعور واذن أن یشرعوا لها فی بنیان قصر مشيد یلیق بها فشرعت العمال فی العمل هذا ما كان من أمر الملكة مریم وأبیها والوزیر الاعور (وأما) ما كان من امر نورالدین والشیخ العطار فان نورالدین لما توجه الى العطار صاحب ابیه استعار من زوجته ازارا وخفا وثیابا كثیاب نساء اسكندریه ورجع بها الى البحر وقصد السفینة التی فیها السیدة مریم فوجد الجو قفرا و المزار بعيد وادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
3
(وفی ليلة 855)قالت بلغنی ایها الملك السعید ان نورالدين لما رجع الی البحر وجد الجو قفرا


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project