Reading Mode Quiz Mode


book4
page126
1
وضایقته ثم ضربته بالسیف على رقبته فخرج یلمع من لبته وألحقته باخیه وبعد ذلك جالت فی حومة المیدان وموقف الحرب والطعان وقالت این الفرسان والشجعان این الوزیر الاعور الاعرج فعند ذلك صاح أبوها بقلب جریحٍ وطرف من الدمع قریحٍ وقال انها قتلت ولدی الاوسط وحق المسیح والدین الصحیح ثم انه صاح على ولده الصغیر وقال له یا فسیان یا ملقب بسلخ الصبیان أخرج یا ولدی الى قتال أختك وخذ منها ثار أخویك وصادمها أما لك أو علیك وان ظفرت بها فاقتلها أقبح قتله فعند ذلك برز لها أخوها الصغیر وحمل علیها فنهضت الیه ببراعتها وحملت علیه بحسن صناعتها ومعرفتها بالحرب وفروسیتها وقالت له یا عدوالله وعدو المسلمین لا لحقنك باخویك وبئس مثوى الكافرین ثم انها جذبت سیفها من غمده وضربته فقطعت عنقه وذراعیه ولحقته باخویه وعجل الله بروحه الى النار وبئس القرار فلما رأى البطارقة والفرسان الذین كانوا راكبین مع ابیها أولاده الثلاثه قد قتلوا وكانوا أشجع أهل زمانهم وقع فی قلوبهم الرعب من السیدة مریم وادهشتهم الهیبة ونكسوا رؤسهم الى الارض وایقنوا بالهلاك والدمار والذل والبوار واحترقت قلوبهم من الغیظ بلهیب النار فولوا الادبار وركنوا الى الفرار فلما نظر الملك الى أولاده وقد قتلوا والى عساكره وقد انهزموا أخذته الحیرة والانبهار واحترق قلبه بلهیب النار وقال فی نفسه ان السیدة مریم قد استقلت بنا وان جازفت بنفسی وبرزت الیها وحدی ربما غلبت علی وقهرتنی فتقتلنی أشنع قتلة وتمثل بی أقبح مثلة كما قتلت أخوتها لانها لم یبق لها فینا رجاء ولا لنا فی رجوعها طمع والرأی عندی أن أحفظ حرمتی وارجع الى مدینتی ثم ان الملك أرخى عنان فرسه ورجع الى مدینته فلما استقر فی قصره انطلقت في قلبه النار من أجل قتل أولاده الثلاثة وانهزام عسكره وهتك حرمته فما استقر نصف ساعة حتى طلب أرباب دولته وكبراء مملكته وشكا الیهم فعل ابنته مریم معه من قتلها لاخواتها وما لاقاه من القهر والحزن واستشارهم فاشاروا علیه كلهم ان یكتب كتابا الى خلیفة الله فی أرضه أمیر المؤمنین هرون الرشید ویعلمه بهذه القضیة فكتب الى الرشید مكتوبا مضمونه بعد السلام على أمیر المؤمنین ان لنا بنتا اسمها مریم الزناریة قد أفسدها علینا أسیر من أسري المسلمین اسمه نورالدین علی ابن التاجر تاج الدین المصری وأخذها لیلا وخرج بها الى ناحیة بلاده وأنا أسأل من فضل مولانا أمیر المؤمنین ان یكتب الى سائر بلاد المسلمین بتحصیلها و ارسالها الینا مع رسولٍ أمین وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
(وفي ليلة880)قالت بلغنی أیها الملك السعید أن ملك أفرنجة لما كتب دلى الخلیفة أمیر المؤمنین هرون الرشید كتابا یتضرع فیه ویطلب ابنته مریم ویسأله من فضله ان یكتب الى سائر بلاد المسلمین بتحصیلها وارسالها مع رسول أمین من خدام حضرة أمیر المؤمنین ومن جملة مضمون ذلك الكتاب اننا نجعل لكم نظیر مساعدتكم لنا على هذا الامر نصف مدینة رومة الكبرى لتبنوا فیها مساجد للمسلمین ونجعل الیكم خراجها وبعد ان كتب الكتاب برأی أهل مملكته وكبراء دولته وطواه ودعا بوزیره الذی جعله وزیرا مكان الوزیر الاعور وأمره ان یختم الكتاب بختم الملك


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project