Reading Mode Quiz Mode


book4
page133
1
أعرف بيت الهاشمی فجئت الى بقال وأخذت منه دواة وورقةوأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
(وفی لیلة888) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان البغدادی صاحب الجارية لما دخل البصرة صار حيران وهولا يعرف أحدا ولا يعرف دار الهاشمی قال فجئت الى بقال وأخذت منه دواة وورقة وقعدت اكتب فاستحسن خطی ورأى ثوبی دنسا فسالنی عن أمری فاخبرته اني غريب فقير فقال اتقيم عندی ولك فی كل يوم نصف درهم واكلك وكسوتك وتضبط لی حساب دكانی فقلت له نعم وأقمت عنده وضبطت أمره ودبرت له دخله وخرجه فلما كان بعد شهر رأى الرجل دخله زائدا وخرجه ناقصا فشكرنی على ذلك ثم أنه جعل لی فی كل يوم درهما الى أن حال الحول فدعانی أن اتزوج بابنته ويشاركنی فی الدكان فأجبته الى ذلك ودخلت بزوجتی ولزمت الدكان الا انی منكسر الخاطر والقلب ظاهر الحزن فمكثت على تلك الحالة مدة سنتين فبينما أنا فی الدكان واذا بجماعة معهم طعام وشراب فسالت البقال عن القضية فقال هذا يوم المتنعمين يخرج فيه أهل الطرب واللعب والفتيان من ذوی النعمة الى شاطیء البحر يأكلون ويشربون بين الاشجار على نهر الايلة فدعتنی نفسی الى الفرجة على هذا الامر وقلت فی نفسی لعلی اذ شاهدت هؤلاء الناس اجتمع بمن أحب فقلت للبقال انی اريد ذلك فقال شانك والخروج معهم ثم جهز لی طعاما وشرابا وسرت حتى وصلت الى نهر الايلة فاذا الناس ينصرفون فاردت الانصراف معهم واذا بريس السفينة التی كان فيها الهاشمي والجاريه بعينه وهو سائر فی نهر الايلة فصحت عليهم فعرفنی هو ومن معه وأخذونی عندهم وقالوا لی هل أنت حی وعانقونی وسألونی عن قصتی فاخبرتهم بها فقالوا انا ظننا أنه قوی عليك السكر وغرقت فی الماء فسالنهم عن حال الجارية فقالوا انها لما علمت بفقدك مزقت ثيابها واحرقت العود وأقامت على اللطم والنحيب فلما رجعنا مع الهاشمی الى البصرة قلنا لها اتركي هذا البكاء والحزن فقالت أنا لبس السواد واجعل لی قبرا فی جانب هذه الدار فاقيم عند ذلك القبر وأتوب عن الغناء فمكناها من ذلك وهي فی تلك الحالة الى الآن ثم أخذونی معهم وادرك شهرزاد الصباح فسکتت عن الکلام المباح
3
(وفی لیلة889) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن البغدادی قال فاخذونی معهم فلما وصلت الى الدار رأيتها على تلك الحالة فلما رأتنی شهقت شهقة عظيمة حتى ظننتها أنها ماتت فاعتنقتها عناقا طويلا ثم قال لی الهاشمی خذها فقلت نعم ولكن اعتقها كما وعدتنی وزوجنی بها ففعل ذلك ودفع الينا أمتعة نفيسة وثيابا كثيرة وفرشا وخمسمائة دينار وقال هذا مقدار ما أردت اجراه لكما فی كل شهر ولكن بشرط المنادمة وسماع الجارية ثم اخلى لنا دار وأمر بان ينقل اليها جميع ما نحتاج اليه فلما توجهت الى تلك الدار وجدتها قد غمرت بالفرش والقماش وحملت اليها الجارية ثم اننی جئت الى البقال واخبرته بجميع ما حصل لی وسألته ان يجعلنی فی حل من طلاق ابنته من غير ذنب ودفعت اليها مهرها ما يلزمنی وأقمت مع الهاشمی على ذلك سنتين وصرت صاحب نعمة عظيمة وعادت لی حالتی التی كنت فيها أنا والجارية فی بغداد وقد فرج الله الكريم عنا وأسبغ جزيل النعم علينا وجعل


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project