Reading Mode Quiz Mode


book4
page139
1
وبالخير اشرت ولقد صارت رتبتك عندی على ما تحب ولم تزل مقبولا فسجد شماس لله وللملك ودعا له بدوام النعم وقال ادام الله ايامك وأعلى شانك واعلم اننی لست اكتم عنك شيئا لا فی العلانية ورضاك رضای وغضبك غضبی وليس لي فرح الا بفرحك ولا يمكننی ان ابيت وانت ساخط علی لان الله تعالى رزقنی كل خير باكرامك ايای فأسأل الله تعالى ان يحرسك بملائكته ويحسن ثوابك عند لقائه فابتهج الملك عند ذلك ثم قام شماس وانصرف من عند الملك ثم بعد مدة وضعت زوجة الملك غلاما ذكرا فنهض المبشرون الى الملك وبشروه بغلامه ففرح بذلك فرحا شديدا وشكر الله شكرا جزيلا وقال الحمد لله الذی رزقنی ولدا بعد اليأس وهو الشفوق الرؤف على عباده ثم ان الملك كتب الى سائر اهل مملكته ليعلمهم بالخير ويدعوهم الى منزلة فحضر له الامراء والرؤساء والعلماء وارباب الدولة الذين تحت امره هذا ما كان من أمر الملك (وأما) ما كان من امر ولده فانه قد دقت البشائر والافراح فی سائر المملكة واقبل اهلها الى الحضور من سائر الاقطار واقبل اهل العلوم والفلسفة والادباء والحكماء ودخلوا جميعهم الى الملك ووصل كل منهم الى حد مقامه وادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
فی لیلة894) قالت بلغنی ايها الملك السعيد ان الملك لما دعى اهل المملكة دخل كل منهم على قدر مقامه ثم اشار الى الوزراء السبعة الكبار الذين رئیسهم شماس ان يتكلم كل واحد منهم على قدر ما عنده من الحكمة فی شان ما هو بصدده فابتدأ رئيسهم الوزير شماس واستاذن فی الكلام فاذن له فقال الحمد لله الذی انشانا من العدم الى الوجود المنعم على عباده الملوك اهل العدل والانصاف تما اولاهم من الملك والعمل الصالح وبما اجراه على ايديهم لرعيتهم من الرزق وخصوصا ملكنا الذي احيا الله به اموات بلادنا بما اسده علينا من النعم ورزقنا من سلامته برخاء العيش والطمانينة والعدل فای ملك يصنع باهل مملكته ما صنع هذا الملك بنا من القيام بمصالحنا واداء حقوقنا وانصاف بعضنا من بعض وعدم الغفلة عنا ورد مظالمنا ومن فضل الله على الناس ان يكون ملكهم متعهدا لامورهم وحافظا لهم من عدوهم لان العدو غاية قصده ان يقهر عدوه وان يملكه فی يده وكثير من الناس يقدمون اولادهم الى الملوك خدما فيصيرون عندهم بمنزلة العبيد لاجل ان يمنعوا عنهم الاعداء واما نحن فلم يطا بلادنا اعداء فی زمن ملكنا لهذه النعمة الكبرى والسعادة العظمي التی لم يقدر الواصفون على وصفها وانما هي فوق ذلك وانت ايها الملك حقيق بانك اهل لهذه النعمة العظيمة ونحن تحت كنفك وفی ظل جناحك احسن الله ثوابك وادام بقاءك لاننا كنا قبل ذلك نجد فی الطلب من الله تعالى ان يمن علينا بالاجابة ويبقيك لنا ويعطيك ولدا صالحا تقر به عيناك والله سبحانه وتعالى قد تقبل منا واستجاب دعاءنا وادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح (وفی لیلة895) قالت بلغنی ايها الملك السعيد ان شماسا قال للملك أن الله تعالى قد تقبل منا واستجاب دعاءنا واتانا الفرج القريب مثل ما آتى بعض السمك في غدير الماء فقال الملك وما حكاية السمك وكيف ذلك فقال شماس اعلم


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project