Reading Mode Quiz Mode


book4
page14
1
ولقد جرت يوم الفراق سوافحی دررا نظمت عقودها من أدمعی
2
وحدا بهم حادی الركاب فلم أجد جلدا ولا صبرا و لا قلبی معي
3
ودعتهم فی انثنيت بحسرة وتركت أنس معاهدی والاربع
4
فرجعت لاأدری ا لطريق ولم تطب نفسی انی أراك بمرجعي
5
يا صاحبی انصت لاخبار الهوى حاشى لقلبك أن أقول و لا يعی
6
يا نفس مذ فارقتهن ففارقی طيب الحياة وفی البقا لا تطمعی
7
ثم انه جد فی المسير ليلا ونهارا حتى وصل الى بغداد دار السلام وحرم الخلافة العباسية ولم يدر بالذي جري بعد سفره فدخل الدار على والدته وسلم عليها فرآها قد انتحل جسمها ورق عظمها من كثرة النواح والسهر والبكاء والعويل حتى صارت مثل الخلال ولم تقدر ان ترد الكلام فصرف النجائب وتقدم اليها فلما رآها على تلك الحالة قام فی الدار وفتش على زوجته وعلى أولادها فلم يجد لهم أثرا ثم انه نظر فی الخزانة فوجدها مفتوحة والصندوق مفتوحا ولم يجد فيه الثوب فعند ذلك عرف انها تمكنت من الثوب الريش وأخذته وطارت وأخذت اولادها معها فرجع الي أمه فرآها قد أفاقت من غشيتها فسألها عن زوجته وعن أولادها فبكت وقالت يا ولدی عظم الله أجرك فيهم وهذه قبورهم الثلاثة فلما سمع كلام أمه صرخ صرخة عظيمة وخر مغشيا عليه واستمر كذلك من اول النهار الى الظهر فازدادت أمه غما على غمها وقد يئست من حياته فلما أفاق بكی ولطم على وجهه وشق ثيابه وصار دائرا فی الدار متحيرا ثم أنشد هذين البيتين
8
شكا ألم الفراق الناس قبلی وروع بالنوى حی وميت
9
وأما مثل ما ضمت ضلوعی فانی لا سمعت ولا رأيت
10
فلما فرغ من شعره أخذ سيفه وسله وجاء الى أمه وقال لها ان لم تعلمينی بحقيقة الحال ضربت عنقك وقتلت روحي فقالت له يا ولدي لا تفعل ذلك وأنا أخبرك ثم قالت له أغمد سيفك واقعد حتى أحدثك بالذی جرى فلما أغمد سيفه وجلس الى جانبها اعادت عليه القصة من أولها الى آخرها وقالت له يا ولدی لولا انی رأيتها بكت على طلب الحمام وخفت منك أن تجیء وتشكو اليك فتغضب على ما كنت ذهبت بها اليه ولولا ان السيدة زبيدة غضبت علی أخذت منی المفتاح قهرا ما كنت أخرجت الثوب ولو كنت أموت ويا ولدی أنت تعرف ان يد الخلافة لا تطاولها يد فلما أحضروا لها الثوب أخذته وقبلته وكانت تظن انه فقد منه شیء ففرحت وأخذت أولادها وشدتهم فی وسطها ولبست الثوب الريش بعد ما قلعت لها الست زبيدة كل ما عليها اكراما لها ولجمالها فلما لبست الثوب الريش انتفضت وصارت طيرة ومشت فی القصر وهم ينظرون اليها ويتعجبون من حسنها وجمالها ثم طارت وصارت فوق القصر وبعد ذلك نظرت الی وقالت لی اذا جاء ولدك وطالت عليه ليالی الفراق واشتهى القرب منی والتلاق وهزته رياح المحبة والاشواق فليفارق وطنه ويذهب الى جزائر واق الواق هذا ما كان من حديثهما فی غيبتك.وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project