Reading Mode Quiz Mode


book4
page19
1
سائرين مقدار ميل ثم انتهى بهم السير الى فلاة عظيمة وتوجهوا الى ركن فيه بابان عظيمان مسبوكان من النحاس الاصفر ففتح الشيخ عبد القدوس بابا منهما ودخل ورده وقال لحسن اقعد على هذا الباب واحذر أن تفتحه وتدخل حتى أدخل وارجع اليك عاجلا فلما دخل الشيخ غاب مدة ساعة فلكيه ثم خرج ومعه حصان ملجم ان سار طار وان طار لم يلحقه غبار فقدمه الشيخ لحسن وقال له اركب ثم ان الشيخ فتح الباب الثانی فبان منه برية واسعة فركب حسن الحصان وخرج الاثنان من الباب وسار في تلك البرية فقال الشيخ لحسن يا ولدی خذ هذا الكتاب وسر على الحصان الى الموضع الذی يوصلك اليه فاذا نظرته وقف على مغارة مثل هذه فانزل عن ظهره واجعل عنانه فی قربوس السرج واطلقه فانه يدخل المغارة فلا تدخل معه وقف على باب المغارة مدة خمسة أيام ولا تضجر فانه فی اليوم السادس يخرج اليك شيخ أسود عليه لباس اسود وذقنه بیضاء طويلة نازلة الى سرته فاذا رأيته فقبل يديه وامسك ذيله واجعله على رأسك وابك بين يديه حتى يرحمك فانه يسألك عن حاجتك فاذا قال لك ما حاجتك فادفع اليه هذا الكتاب فانه يأخذه منك ولا يكلمك ويدخل ويخليك فقف مكانك خمسة أيام أخرى ولا تضجر وفی اليوم السادس انتظره فانه يخرج اليك فان خرج اليك بنفسه فاعلم ان حاجتك تقضى وان خرج اليك أحد من غلمانه فاعلم ان الذی خرج اليك يريد قتلك والسلام واعلم يا ولدی ان كل من خاطر بنفسه اهلك نفسه وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
(وفی لیلة754) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان الشيخ عبد القدوس لما أعطى حسنا الكتاب اعلمه بما يحصل وقال له ان كل من خاطر بنفسه أهلك نفسه فان كنت تخاف على نفسك فلا تلقی بها الى الهلاك وان كنت لا تخاف فدونك وما تريد فقد بينت لك الامور وان شئت الرواح لصواحبك فهذا الفيل حاضر فانه يسير بك الى بنات أخي وهن يوصلنك الى بلادك ويرددنك الى وطنك ويرزقك الله خيرا من البنت التي تعلقت بها فقال حسن للشيخ وكيف تطيب لی الحياة من غير ان ابلغ مرادی والله اني لا رجع أبدا حتى ابلغ مرادی من حبيبتی او تدركنی منيتی ثم بكى وأنشد هذه الابيات
3
على فقد حبی مع تزايد صبوتي وقفت أنادی بانكسا ر وذله
4
وقبلت تراب الربع شوقا لاجله ولم يجدنی الا تزايد حسرتی
5
رعى الله من باتوا وفی القلب ذكرهم فوصلت آلامی و فارقت لذتی
6
يقولون لی صبرا وقد رحلوا به وقد اضرموا يوم الترحل زفرتی
7
وما راعنی الا الوداع وقوله اذا غبت فاذكرنی ولا تنسى صحبتي
8
لمن التجی من ارتجی بعد فقدهم وكانوا رجائی فی رخائی وشدتی
9
فوا حسرتی لما رجعت مودعا وسرت عدای المبغضون برجعتی
10
فوا أسفا هذا الذی کنت حاذرا ویالوعتی زیدی لهیبا بمهجبتي


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project