Reading Mode Quiz Mode


book4
page193
1
وقال انما كان واحد شبيهك ياتی فی كل يوم ويسرق قماش الناس فظننت انك هو وصار يتندم ويضرب كفا على كف ويقول لا حول ولا قوة الا بالله العلی العظيم قد أسأناك ولكن يا ليتك عرفتنی بنفسك وقلت انا فلان فالعيب عندك لكونك لم تعرفنی خصوصا وأنا مدهوش من كثرة الاشغال فقال له أبو صير سامحك الله يا رفيقی وهذا الشيء كان مقدارا فی الغيب والجبر على الله ادخل اقلع ثيابك واغتسل وانبسط فقال له بالله عليك ان تسامحنی يا أخی فقال له ابرأ الله ذمتك وسامحك فانه كان أمرا مقدرا علی فی الازل ثم قال له ابو قير ومن اين لك هذه السيادة فقال له الذی فتح عليك فتح علی فانی طلعت الى الملك وأخبرته بشأن الحمام فامر ببنائه فقال له وكما أنك لك معرفة الملك فانا لآخر معرفته و ادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
فی لیلة 933) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان ابا قير لما تعاتب هو وابو صير قال له كما أنت معرفة الملك أنا الاخر معرفته وان شاء الله تعالى انا أخليه يحبك ويكرمك زيادة على هذا الاكرام من أجلی فانه لم يعرف انك رفيقی فانا أعرفه بانك رفيقی وأوصيه علیك فقال له ما أحتاج الى وصية فان المحنن موجود وقد أحبنی الملك هو وجميع دولته واعطانی كذا وكذا وأخبره بالخبر ثم قال له اقلع ثيابك خلف الصندوق وادخل الحمام وانا أدخل معك لاجل ان أكبسك فخلع ما عليه ودخل الحمام ودخل معه أبو صير وكبسه وصبنه والبسه واشتغل له حتى خرج فلما خرج أحضر له الغداء والشربات وصار جميع الناس يتعجبون من كثرة اكرامه له ثم بعد ذلك أراد أبو قير ان يعطيه شيئا فحلف انه لا يأخذ منه شيئا وقال له استحی من هذا الامر وانت رفيقی وليس بيننا فرق ثم ان أبا قير قال لابی صير يا رفيقی والله ان هذا الحمام عظيم ولكن صنعتك فيه ناقصة فقال له وما نقصها فقال له الدواء الذي هو عقد الزرنيخ والجير الذی يزيل الشعر بسهولة فاعمل هذا الدواء فاذا أتى الملك فقدمه اليه وعلمه كيف يسقط به الشعر فيحبك حبا شديدا ويكرمك فقال له صدقت ان شاء الله أصنع ذلك ثم أن أبا قير خرج وركب بغلته وذهب الى الملك ودخل عليه وقال له أنا ناصح لك يا ملك الزمان فقال له وما نصيحتك فقال بلغنی خبرا وهو انك بنيت حماما قال نعم قد أتانی رجل غريب فانشأته له كما أنشأت لك هذه المصبغة وهو حمام عظيم وقد تزينت مدينتی به وصار يذكر له محاسن ذلك الحمام فقال له ابو قير وهل دخلته قال نعم قال الحمد لله الذی نجاك من شر هذا الخبيث عدو الدين وهو الحمامی فقال له الملك وما شأنه قال له ابو قير اعلم يا ملك الزمان انك ان دخلته بعد هذا اليوم فانك تهلك فقال له لای شیء فقال له ان الحمامی عدوك وعدو الدين فانه ما حملك على انشاء هذا الحمام الا لان مراده ان يدخل عليك فيه السم فانه صنع لك شيئا واذا دخلته يأتيك به ويقول لك هذا دواء كل من دهن به تحیه يرمي الشعر منه بسهولة وليس هو بدواء بل هو داء عظيم وسم قاتل وان هذا الخبيث قد وعده سلطان النصارى انه ان قتلك يفك له زوجته واولاده من الاسر فان زوجته واولاده مأسورون عند سلطان النصارى وكنت مأسورا معه فی بلادهم ولكن أنا فتحت مصبغة وصبغت لهم ألوانا فاستعطفوا علی قلب الملك فقال الملك أي شیء تطلب فطلبت منه العتق فاعتقنی وجئت الى هذه


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project