Reading Mode Quiz Mode


book4
page200
1
داخل الشبكة وقال تعال يا صياد لا تهرب منی فاني آدمی مثلك فخلصنی لتنال أجري فلما سمع کلامه الصياد اطمان قلبه وجاءه وقال أما انت عفريت من الجن قال لا وانما أنا انسی مؤمن بالله ورسوله قال له ومن رماك فی البحر قال له انا من أولاد البحر كنت دائرا فرميت على الشبكة ونحن اقوام مطيعون لاحكام الله ونشفق على خلق الله تعالى ولولا انی أخاف وأخشى ان أكون من العاصين لقطعت شبكتك ولكن رضيت بما قدر الله علی وانت اذا خلصتنی تصير مالكالی وأنا أصير اسيرك فهل لك ان تعتقنی ابتغاء وجه الله تعالى وتعاهدني وتبقى صاحبی أجيئك كل يوم فی هذا المكان وأنت تاتينی وتجيء لی معك بهدية من ثمار البرفان عندكم عنبا وتينا وبطيخا وخوخا ورمانا وغير ذلك وكل شیء تجيء به الی مقبول منك ونحن عندنا مرجان ولؤلؤ وزمرد وياقوت وجواهر فانا املأ لك المشنة التی تجیء لی فيها بالفاكهة معادن من جواهر البحر فما تقول يا أخی فی هذا الكلام قال له الصياد الفاتحة بينی وبينك على هذا الكلام فقرأ كل منهما الفاتحة وخلصه من الشبكة ثم قال له الصياد ما اسمك قال اسمی عبد الله البحری فاذا أتيت الى هذا المكان ولم ترنی فناد وقل أين أنت يا عبد الله يا بحری فاكون عندك فی الحال وادرك شهرزاد الصباح فسکتت عن الکلام المباح
2
(وفی لیلة939) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان عبد الله البحری قال له اذا اتيت الى هذا المكان ولم ترني فناد وقل اين أنت يا عبد الله يا بحری فاكون عندك فی الحال وانت ما اسمك فقال الصياد اسمی عبد الله قال انت عبد الله البري وأنا عبدالله البحری فقف هنا حتى اروح وآتيك بهدية فقال له سمعا وطاعة فراح عبد الله البحری فی البحر فعند ذلك ندم عبد الله البري على كونه خلصه من الشبكة وقال فی نفسه من اين اعرف انه يرجع إلی وانما هو يضحك علی حتى خلصته ولو ابقيته كنت افرج عليه الناس في المدينة وآخذ عليه الدراهم وأدخل به بيوت الاكابر فصار يتندم على إطلاقه ويقول لنفسه راح صيدك من يدك فبينما هو يتأسف على خلاصه من يده واذا بعبد الله البحری رجع اليه ويداه مملوءتان لؤلؤا ومرجانا وزمردا وياقوتا وجواهر وقال له خذ يا اخي ولا تؤاخذني فانه ما عندی مشنة كنت املؤها لك فعند ذلك فرح عبد الله البری وأخذ منه الجواهر وقال له كل يوم تأتی الى هذا المكان قبل طلوع الشمس ثم ودعه وانصرف ودخل البحر وأما الصياد فانه دخل المدينة وهو فرحان ولم يزل ماشيا حتى وصل الى فرن الخباز وقال له يا خي قد اتانا الخير فحاسبنی قال له ما نحتاج الى حساب أن كان ما معك شیء فاعطنی وان لم یکن معک شیء فخذ عيشك ومصروفك ورح الى أن يأتيك الخير فقال له يا صاحبی قد اتانی الخير من فيض الله وقد بقی لك عندی جملة كثيرة ولكن خذ هذا وكبش له كبشة من لؤلؤ ومرجان وياقوت وجواهر وكانت تلك الكبشة نصف ما معه فاعطاها للخباز وقال له اعطنی شيئا من المعاملة اصرفه فی هذا اليوم حتى ابيع هذه المعادن فاعطاه كل ماكان تحت يده من الدراهم وجميع ما فی المشنة التی كانت عنده من الخبز وفرح الخباز بتلك المعادن وقال للصياد انا عبدك وخدامك وجمع العيش الذی عنده على رأسه ومشى خلفه الى البيت فاعطى العيش لزوجته واولاده ثم راح الى السوق وجاء باللحم والخضار وسائر اصناف


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project