Reading Mode Quiz Mode


book4
page205
1
الجبل فلم يشعر الا وصيحة عظيمة فالتفت فرأى شيأ أسود منحدرا عليه من ذلك الجبل وهو قدر الجمل أو اكبر وصار يصيح فقال ما هذا يا أخی قال له البحری هذا الدندان فانه نازل فی طلبی مراده ان يأكلنی فصح عليه يا أخی قبل ان يصل الينا فيخطفنی ويأكلنی فصاح عليه عبد الله البری فوقع ميتا قال سبحان الله وبحمده أنا لا ضربته بسيف ولا بسكين كيف هذه العظمة التی فيها هذا المخلوق ولم يحمل صيحتی بل مات فقال عبد الله البحری لا تعجب فوالله یا أخی لو كان من هذا النوع الف او الفان لما یحملوا صيحة ابن آدم ثم مشيا الى مدينة فرأيا اهلها جميعا بنات وليس فيهن ذكور فقال يا أخی ما هذه المدينة وما هذه البنات فقال له هذه مدينة البنات لان أهلها من بنات البحر قال هل فيهن ذكور قال لا وكيف يحبلن ولا يلدن من غير ذكور قال أن ملك البحر ينفيهن الى هذه المدينة وهن لا يحبلن ولا يلدن وانما كل واحدة غضب عليها من بنات البحر يرسلها الى هذه المدينة ولا تقدر ان تخرج منها فان خرجت منها فكل من يراها من دواب البحر يأكلها وأما غير هذه المدينة ففيها رجال وبنات قال له هل فی البحر مدن غير هذه المدينة قال له كثير قال وهل عليكم سلطان فی البحر قال له نعم قال له يا أخي انی رأيت فی البحر عجائب كثيرة قال له وأي شیء رايت من العجائب أما سمعت صاحب المثل يقول عجائب البحر اكثر من عجائب البر قال صدقت ثم أنه صار يتفرج على هذه البنات فرأى لهن وجوها مثل الاقمار وشعورا مثل شعور النساء ولكن لهن أياد وارجل فی بطونهن ولهن أذناب مثل أذناب السمك ثم انه فرجه على اهل تلك المدينة وخرج به ومشى قدامه الى مدينة أخرى فرآها ممتلئة خلائق أناثا وذكورا صورتهم مثل صورة البنات ولهم أذناب ولكن ليس عندهم بيع ولا شراء مثل اهل البر وليسوا لابسين بل الكل عرایا مكشوفون العورة فقال له يا اخي انی ارى الاناث والذكور مكشفون العورة فقال له أن أهل البحر لا قماش عندهم فقال له يا أخی كيف يصنعون اذا تزوجوا فقال له هم لا يتزوجون بل كل من أعجبته أنثى يقضی مراده منها قال له أن هذا شيء حرام ولای شیء لم يخطبها يمهرها ويقيم لها فرحا ويتزوجها بما يرضی الله ورسوله قال ليس كلنا ملة واحدة فان فينا مسلمين موحدين وفينا نصارى ويهود وغير ذلك والذی يتزوج حصوص المسلمين فقال انتم عریانون وما عندكم بيع ولا شراء فأی شیء يكون مهر نسائكم هل تعطونهن جواهر ومعادن قال له أن ألجواهر أحجار ليس لها عندنا قيمة وانما الذی يريد ان يتزوج يجعلون شيأ معلوما من اصناف السمك يصطاده قدر الف او الفين او اكثراواقل بحسب ما يحصل عليه الاتفاق بينه وبين أبی الزوجة فحين يحضر المطلوب يجتمع أهل العريس وأهل العروسة ويأكلون الوليمة ثم يدخلونه على زوجته وبعد ذلك يصطاد من السمك ويطعمها واذا عجز تصطاد هی وتطعمه قال وان زنى بعضهم ببعض كيف يكون الحال قال ان الذی يثبت عليه الامر ان كان أنثى ينفونها الى مدينة البنات فاذا كانت حاملا من الزنا فانهم يتركونها الى أن تلد فان ولدت بنتا ينفونها معها وتسمى زانية بنت زانیة ولا تزال بنتا حتى تموت وان كان المولود ذكرا فانهم يأخذونه الى الملك سلطان البحر فيقتله فتعجب عبد الله البری من ذلك ثم أن عبد الله البحری أخذه الى مدينة أخرى


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project