Reading Mode Quiz Mode


book4
page215
1
لا تشرب الراح الا من يدي رشأ تحيكه فی رقة المعنى ويحيكها
2
ان المدامة لا يلتذ شاربها حتى يكون نقی الخد ساقيها
3
وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
4
(وفی لیلة 948) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان الشاب قال لما انشدت هذين البيتين فاقمت يا امير المؤمنين عندها على هذه الحالة مدة من الزمان حتى نفذ جميع مالی فتذكرت وانا جالس معها مفارقتها فنزلت دموعی على خدی كالانهار وصرت لا اعرف الليل من النهار فقالت لای شیء تبكی فقلت لها يا سيدتی من حين جئت اليك وأبوك ياخذ منی فی كل ليلة خمسمائة دينار وما بقی عندی شیء من المال وقد صدق قول الشاعر حيث قال
5
الفقر فی اوطاننا غربة والمال في الغربة اوطان
6
فقالت اعلم ان أبی من عادته انه اذا كان عنده تاجر وافتقر فانه يضيفه ثلاثة أيام ثم بعد ذلك يخرجه فلا يعود الينا أبدا ولكن اكتم سرك واخف أمرك وأنا اعمل حيلة فی اجتماعی بك الى ما شاء الله فان لك فی قلبی محبة عظيمة واعلم أن جميع مال أبی تحت يدی وهو لا يعرف قدره فانا أعطيك فی كل يوم كيسا فيه خمسمائة دينار وأنت تعطيه لابی وتقول له ما بقيت أعطی الدراهم الا يوما بيوم وكل ما دفعته اليه فانه يدفعه الى وأنا أعطيه لك وتستمر هكذا الى أن شاء الله فشكرتها على ذلك وقبلت يدها ثم أقمت عندها يا أمير المؤمنين على هذه الحالة مدة سنة كاملة فاتفق فی بعض الايام انها ضربت جاريتها ضربا وجيعا فقالت لها والله لاوجعن قلبك كما أوجعتينی ثم مضت تلك الجارية الى أبيها واعلمته بامرنا من أوله إلى أخره فلما سمع طاهر بن العلاء كلام الجارية قام من وقته وساعته ودخل علی وأنا جالس مع ابنته وقال لی یا فلان قلت له لبيك قال عادتنا انه إذا كان عندنا تاجر وافتقر اننا نضيفه عندنا ثلاثة أيام وأنت لك عندنا سنة تأكل وتشرب وتفعل ما تشاء ثم التفت الى غلمانه وقال اخلعوا ثيابه ففعلوا وأعطونی ثيابا رديئة قيمتها خمسة دراهم ودفعوا إلي عشرة دراهم ثم قال لي أخرج فانا لا أضربك ولا أشتمك واذهب الى حال سبيلك وان أقمت فی هذه البلدة كان دمك هدار فخرجت يا أمير المؤمنين برغم انفی ولا أعلم أين أذهب وحل فی قلبی كل هم فی الدنيا وشغلنی الوسواس وقلت فی نفسی كيف اجیء فی البحر بالف الف من جملتها ثمن ثلاثين مركبا ويذهب هذا كله فی دار هذا الشيخ النحس وبعد ذلك اخرج من عنده عريانا مكسور القلب فلا حول ولا قوة الا بالله العلی العظيم ثم اقمت فی بغداد ثلاثة أيام لم أذق طعاما ولا شرابا وفي اليوم الرابع رأيت سفينة متوجهة إلى البصرة فنزلت واستكريت مع صاحبها إلى أن وصلت إلى البصرة فدخلت السوق وأنا فی شدة الجوع فرانی رجل بقال فقام إلی وعانقنی لانه كان صاحبا لی ولابی من قبلی وسألنی عن حالي فاخبرته بجميع ما جرى لی فقال لی والله ما هذه فعال عاقل ومع هذا الذی حرى لك فاي شیء فی ضميرك تريد أن تفعله فقلت له لا أدری ماذا أفعل فقال اتجلس عندی وتكتب خرجی ودخلی ولك فی كل يوم درهم زيادة على اكلك وشربك فاجبته واقمت عنده يا أمير المؤمنين سنة كاملة ابیع


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project