Reading Mode Quiz Mode


book4
page22
1
باب من البولاد ففتح الباب ودخل هو وحسن فی دهليز معقود بحجارة من الجزع المنقوش بالذهب ولم يزالا سائرين حتى وصل الى قاعة كبيرة مرخمة واسعة فی وسطها بستان فيه من سائر الاشجار والازهار والاثمار والاطيار على الاشجار تناغی وتسبح الملك القهار وفی القاعة أربعة لواوين بقابل بعضها بعضا وفي كل ليوان مجلس فيه فسقية وعلى كل ركن من اركان كل فسقيه صورة سبع من الذهب وفی كل مجلس كرسی وعليه شخص جالس وبين يديه كتب كثيرة جدا وبين ايديهم مجاهر من ذهب فيها نار وبخور وكل شيخ منهم بين يديه طلبته يقرؤن عليه الكتب فلما دخلا عليهم قاموا اليهما وعظموهما فاقبل عليهم وأشار لهم ان يصرفوا الحاضرين فصرفهم وقام أربعة مشايخ وجلسوا بين يدی الشيخ ابی الريش وسالوه عن حال حسن فعند ذلك أشار الشيخ أبو الريش الى حسن وقال له حدث الجماعة بحديثك وبجميع ما جري لك من أول الامر الي آخره فعند ذلك بكى حسن بكاء شديداوحدثهم بحديثه فلما فرغ حسن من حديثه صاحت المشايخ كلهم وقالوا هل هذا هو الذی أطلعه المجوسی الي جبل السحاب والنسور وهو فی جلد الجمل فقال لهم حسن نعم فأقبلوا على الشيخ أبی الريش وقالوا له يا شيخنا ان بهرام نحيل فی طلوعه.على الجبل وكيف نزل وما الذی راه فوق الجبل من العجائب فقال الشيخ أبو الريش يا حسن حدثهم كيف نزلت واخبرهم بالذی رأيته من العجائب فاعاد لهم ما جرى له من أوله الى آخره وكيف ظفر به وقتله وكيف غدرت به زوجته وأخذت أولاده وطارت وبجميع ما قاساه من الاهوال والشدائد فتعجب الحاضرون مما جرى له ثم اقبلوا على الشيخ أبی الريش وقالوا له يا شيخ الشيوخ والله ان هذا الشاب مسكين فعساك أن  تساعده على خلاص زوجته وأولاده و أدرك شهرزاد الصباح فسکتت عن الکلام المباح
2
(وفی لیلة756) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن حسنا لما حكى للمشايخ قصته قالوا للشيخ أبی الريش هذا الشاب مسكين فعساك أن تساعده على خلاص زوجته وأولاده فقال لهم الشيخ أبو الريش يا اخوانی ان هذا أمر عظيم خطر وما رأيت أحدا يكره الحياة غير هذا الشاب وانتم تعرفون ان جزائر واق الواق صعبة الوصول ما وصل اليها أحد الا خاطر بنفسه وتعرفون قوتهم واعوانهم وانا حالف انی ما أدوس لهم أرضا ولا أتعرض لهم فی شیء وكيف يصل هذا الى بنت الملك الاكبر ومن يقدر أن يوصله اليها أو يساعده على هذا الامرفقالوا يا شيخ الشيوخ ان هذا الرجل أتلفه الغرام وقد خاطر بنفسه وحضر اليك بكتاب أخيك الشيخ عبد القدوس فحينئذ يجب عليك مساعدته فقام حسن وقبل قدم أبی الريش ورفع ذيله ووضعه على رأسه وبكى وقال له سالتك بالله أن تجمع بينی وبين أولادی وزوجتی ولو كان فی ذلك ذهاب روحی ومهجتی فبكى الحاضرون لبكائه وقالوا للشيخ أبی الريش اغتنم أجر هذا المسكين وافعل معه جميل لاجل أخيك الشيخ عبد القدوس فقال ان هذا الشاب مسكين ما يعرف الذی هو قادم عليه ولكن نساعده على قدر الطاقة ففرح حسن لما سمع كلامه وقبل يديه وقبل ايادی الحاضرين واحدا بعد واحدا وسالهم المساعدة فعند ذلك أخذ أبو الريش ورقة ودواة وكتب كتابا وختمه وأعطاه لحسن ودفع له خريطة من الادم فيها بخور


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project