Reading Mode Quiz Mode


book4
page221
1
ذهبت الى عمی بقصد انه يزوجنی بهاوبذلت له الاموال فلم يجيبنی الي ذلك فلما علمت ابنته بذلك اغتاظت وارسلت الی كلاما من جملته انها قالت ان كان لك عقل فلا تقم بهذه البلدة والا تهلك ويكون ذنبك فی عنقك وهی جبارة من الجبابرة فخرجت من البصرة وانا منكسر الخاطر وعملت هذه الصورة فی الكتب وفرقتها فی البلاد لعلها تقع في يد غلام حسن الصورة مثلك فيتحيل فی الوصول اليها لعلها تعشقه واكون قد أخذت عليه العهد انه اذا تمكن منها يرينی اياها ولو نظرة من بعيد فلما سمع ابراهيم ابن الخصيب كلامه اطرق براسه ساعة وهو يتفكر فقال له الصندلانی يا ولدی انی ما رايت ببغداد احسن منك واظن انها اذا نظرتك تحبك فهل يمكنك اذا اجتمعت بها ان ترينی اياها ولو نظرة من بعيد فقال نعم فقال اذا كان الامر كذلك فاقم عندی الي ان تسافر فقال لا اقدر على المقام فان فی قلبی من عشقها نارا زائدة فقال له اصبر حتى اجهز لك مركبا فی ثلاثة أيام لنذهب فيها الي البصرة فصبر حتى جهز له مركبا ووضع فيها كل ما يحتاج اليه من المأكول ومشروب وغير ذلك وبعد ثلاثة أيام قال للغلام تجهز للسفر فقد جهزت لك مركبا فيها سائر ما تحتاج اليه والمركب ملکی والملاحون من أتباعی وفی المركب ما يكفيك الى ان تعود وقد أوصيت الملاحين ان يخدموك الى ان ترجع بالسلامة فنهض الغلام ونزل فی المركب وودعه وسار حتى وصل الى البصرة فاخرج الغلام مائة دينار للملاحين فقالوا له نحن أخذنا الاجرة من سيدنا فقال لهم خذوها أنعاما وانا لا اخبره بذلك فاخذوها منه ودعوا له ثم دخل الغلام البصرة وسأل اين مسكن التجار فقالوا له فی خان يسمى خان حمدان فمشى حتى وصل الى السوق الذی فيه الخان فامتدت اليه الاعين بالنظر من فرط حسنه وجماله ثم دخل الخان مع رجل ملاح وسأل عن البواب فدلوه عليه فرآه شيخا كبيرا مهابا فسلم عليه فرد عليه السلام فقال يا عم هل عندك حجرة ظريفة قال نعم ثم اخذه هو والملاح وفتح لهما حجرة ظريفة مزركشة بالذهب وقال يا غلام ان هذه الحجرة تصلح لك فاخرج الغلام دينارين وقال له خذ هذين حلوان المفتاح فاخذهما ودعا له وأمر الغلام الملاح بالذهاب الي المركب ثم دخل الحجرة فاستمر عنده بواب الخان وخدمه وقال له يا سيدي حصل لنا بك السرور فاعطاه الغلام دينارا وقال له هات لنا به خبزا ولحما وحلوى وشرابا فاخذه وذهب به الى السوق ورجع اليه وقد اشترى ذلك بعشرة دراهم واعطاه الباقی فقال الغلام اصرفه على نفسك ففرح بواب الخان بذلك فرحا عظيما ثم ان الغلام اكل مما طلبه قرصا واحدا بقليل من الادموقال لبواب الخان خذ هذا الى اهل منزلك فاخذه وذهب به الى أهل منزله وقال لهم ما أظن ان أحدا على وجه الارض اكرم من الغلام الذي سكن عندنا في هذا الیوم ولا أحلی منه فان دام عندنا حصل لنا الغنی ثم ان بواب الخان دخل على ابراهيم فرآه يبكی فقعد وصار يكبس رجليه ثم قبلهما وقال يا سيدی لای شیء تبكی لا ابكاك الله فقال يا عم اريد ان اشرب انا وأنت فی هذه الليلة فقال سمعا وطاعة فاخرج له خمسة دنانير وقال له اشتر لنا بها فاكهة وشرابا ثم دفع له خمسة دنانير أخرى وقال له اشتر لنا بهذه نقلا ومشموما وخمس فراخ سمان واحضر لی عودا فخرج واشترى له ما امره به وقال لزوجته اصعی هذا الطعام وصفی لنا هذا الشراب وليكن


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project