Reading Mode Quiz Mode


book4
page23
1
وآلات نار من زناد وغيره وقال له احتفظ على هذه الخريطة ومتى وقعت فی شدة فبخر بقليل منه واذكرنی فانی أحضر عندك وأخلصك منها ثم أمر بعض الحاضرين ان يحضر له عفريتا من الجن الطيارة فی ذلك الوقت فحضرفقال له الشيخ ما اسمك قال عبدك دهنش ابن فقطش فقال له أبو الريش أدن منی فدنا منه فوضع الشيخ أبو الريش فاه على أذن العفريت وقال له كلاما فحرك العفريت رأسه ثم قال الشيخ لحسن يا ولدي قم اركب على كتف هذا العفريت دهنش الطيار فاذا رفعك الى السماء وسمعت تسبيح الملائكة فی الجو فلا تسبح فتهلك أنت وهو فقال حسن لا اتكلم أبدا ثم قال له الشيخ يا حسن اذا سار بك فانه يضعك ثانی يوم فی وقت السحر على أرض بيضاء نقية مثل الكافور فاذا وضعك هناك فامش عشرة أيام وحدك حتى تصل الى باب المدينة فاذا وصلت اليها فادخل واسال على ملكها فاذا اجتمعت به فسلم عليه وقبل يده وأعطه هذا الكتاب ومهما أشار اليك فافهمه فقال حسن سمعا وطاعة وقام مع العفريت وقام المشايخ ودعوا له ووصوا العفريت عليه فلما حمله العفريت على عاتقه ارتفع به الى عنان السماء ومشى به يوما وليلة حتى سمع تسبيح الملائكة فی السماء فلما كان الصبح وضعه فی أرض بيضاء مثل الكافور وتركه وانصرف فلما أدرك حسن أنه على الارض ولم يكن عنده أحد سار فی الليل والنهار مدة عشرة أيام الي أن وصل الى باب المدينة فدخلها وسال عن الملك فدلوه عليه وقالوا ان اسمه الملك حسون ملك أرض الكافور وعنده من العسكر والجنود ما يملا الارض في طولها والعرض فاستاذن حسن فاذن له فلما دخل عليه وجده ملكا عظيما فقبل الارض بين يديه فقال له الملك ما حاجتك فقبل حسن الكتاب وناوله اياه فأخذه وقرأه ثم حرك رأسه ساعة ثم قال لبعض خواصه خذ هذا الشاب وانزله فی دار الضيافة فأخذه وسار حتى انزله هناك فاقام بها مدة ثلاثة أيام فی أكل وشرب وليس عنده الا الخادم الذی معه فصار ذلك الخادم يحدثه ويؤانسه ويساله عن خبره وكيف وصل الى هذه الديار فأخبره بجميع ما حصل له وكل ما هو فيه وفی اليوم الرابع أخذه الغلام واحضره بين يدی الملك فقال له يا حسن أنت قد حضرت عندی تريد ان تدخل جزائر واق الواق كما ذكر لنا شيخ الشيوخ يا ولدی أنا أرسلك فی هذه الايام الا أن فی طريقك مهالك كثيرة وبراری معطشة كثيرة المخاوف ولكن أصبر ولا يكون الا خيرا فلا بد أن اتحيل واوصلك الى ما تريد ان شاء الله تعالى واعلم يا ولدی ان هنا عسكرا من الديلم يريدون الدخول فی جزائر واق الواق مهيئين بالسلاح والخيل والعدد وما قدروا على الدخول ولكن يا ولدی لاجل شيخ الشيوخ أبی الريش ابن بلقيس بن معن ما أقدر أن أردك اليه الا مقضی الحاجة وعن قريب تاتی الينا مراكب من جزائر واق الواق وما بقي لها الا القليل فاذا حضرت واحدة منها انزلتك فيها وأوصی البحرية عليك ليحفظوك ويرسلوك الى جزائر واق الواق وكل من سالك عن حالك وخبرك فقل له أنا صهر الملك حسون صاحب أرض الكافور واذا رست المركب على جزائر واق الواق وقال لك الريس اطلع البر فاطلع ترى دكکا كثيرة فی جميع جهات البر فاختر لك دكة واقعد تحتهاولا تتحرك فاذا جن الليل ورأيت عسكر النساء قد أحاط بالبضائع فمد يدك وامسك صاحبة


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project