Reading Mode Quiz Mode


book4
page233
1
العطار واخبرته بما جرى فجاء معی الى دار المتوكل فرأيتها هی والمكان الذی دخلت فيه الجارية فصار الشيخ العطار متحيرا فی حيلة يفعلها ثم التفت فرأى خياطا قبل الشباك المطل على الشاطئ وعنده صناع فقال بهذا تنال مرادك ولكن افتق جيبك وتقدم اليه وقل له أن يخيطه لك فاذا خاطه فادفع له عشرة دنانير فقلت له سمعا وطاعة ثم توجهت الى الخياط واخذت معي شقتين من الديباج الرومی وقلت له فصل هاتین اربعة ملابس اثنين فرجية واثنين غير فرجيه فلما فرغ الخياط من تفصيل الملابس وخياطتها اعطيته اجرتها زيادة عن العادة بكثير ثم مد يده الى تلك الملابس فقلت خذها لك ولمن حضر عندك وصرت اقعد عنده واطيل القعود معه ثم فصلت عنده غيرها وقلت له علقه على وجه الدكان لمن ينظره فيشتريه ففعل وصار كل من خرج من قصر الخليفة واعجبه شیء من الملابس وهتبة له حتى البواب فقال الخياط يا مامن الايام اريد يا ولدی أن تصدقنی حديثك لانك فصلت عندی مائة حلة ثمينة وکل حلة تساوی جملة من المال ووهبت غالبها للناس وهذا ما هو فعل تاجر لان التاجر يحاسب على الدرهم وما مقدار رأس مالك حتى تعطی هذه العطايا وما يكون مكسبك فی كل يوم فاخبرنی خبرا صحيحا حتى اعاونك على مرادك ثم قال اناشدك الله اما انت عاشق قلت نعم فقال لمن قلت لجارية من جواری قصر الخليفة فقال قبحهن الله كم يفتن الناس ثم قال هل تعرف اسمها قلت لا فقال صفها لی فوصفتها له فقال ويلاه هذه عوادة الخليفة المتوكل والمحظية عنده لكن لها مملوك فاجعل بينك وبينه صداقة لعله يكون سببا فی اتصالك بها فبينما نحن فی الحديث واذا بالملوك مقبل من الخليفة وهو كانه القمر فی ليلة اربعة عشر وبين يدي الثياب التی خاطه الی الخياط وكانت من الديباج من سائر الالوان فصار ينظر اليها وبتأمل ثم اقبل علی فقمت الیه فسلمت عليه فقال من انت فقلت رجل من التجار قال اتبيع هذه الثياب قلت نعم فاخذ منها خمسة وقال بكم الخمسة فقلت هی هدية منی اليك عقد صحبة بينی وبينك ففرح بها ثم جئت الى بيتي واخذت له ملبوسا مرصعا بالجواهرواليواقيت قيمته ثلاثة آلاف دينارٍ وتوجهت به اليه فقبل منی ثم اخذني ودخل بی حجرة فی داخل القصر وقال ما اسمك بين التجار فقلت له رجلا منهم فقال قدر ابنی امرك فقلت لماذا قال انك اهديت لی شيأ كثير ملكت به قلبی وقد صح عندی انك ابو الحسن الخراساني اكثر الصيرفی فبكيت يا أميرالمؤمنين فقال لی لم تبكی فو الله أن التی تبكی من اجلها عندها من الغرام بك مما عندك من الغرام بها واعظم وقد شاع عند جميع جواری القصر خبرها معك ثم قال لی وای شیء تريد فقلت اريد انك تساعدنی الی بلينی فوعدني الى الغد فمضيت الى داري فلما اصبحت وتوجهت اليه ودخلت حجرته فلما جاء قال اعلم انها لما فرغت من خدمتها عند الخليفة بالامس ودخلت حجرتها حدثتها بحديثك جميعه وقد عزمت على الاجتماع بك فاقعد عندی الى آخر النهار فقعدت عنده فلما جن الليل اذا بالمملوك اتى ومعه قميص منسوج من الذهب وحلة من حلل الخليفة فالبسنی اياها وبخرنی فصرت اشبه الخليفة ثم اخذنی الى محل فيه الحجر صفين من الجانبين وقال لی هذه حجرة الجوار الخواص فاذا مررت عليها فضع على كل باب من الابواب حبة من الفول


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project