Reading Mode Quiz Mode


book4
page237
1
ودخل حجرة شجرة الدر فقال كيف تختارين علی بعض أولاد التجار فقلبت الارض بين يديه وحدثته بحديثها من اوله الى آخره على وجه الصدق فلما سمع کلامها رحمها ورق قلبه لها وعذر ها فی العشق وأحواله ثم انصرف ودخل عليها خادمها وقال طيبی نفسا ان صاحبك لما حضر بين يدی الخليفة سأله فأخبره كما اخبرته حرفا بحرف ثم رجع الخليفة واحضرنی بين يديه وقال ما حملك على التجاری على دار الخلافة فقلت يا أمير المؤمنين حملنی على ذلك جهلی والصبابة والاقبال على عفوك وكرمك ثم بكيت وقلبت الارض بين يديه فقال عفوت عنكما ثم أمرنی بالجلوس فجلست فدعا بالقاضی احمد ابن أبی دؤاد وزوجنی بها أمر بحمل جميع ما عندها الی وزفوها علی فی حجرتها وبعد ثلاثة أيام خرجت ونقلت جميع ذلك الى بيتی فجميع ما تنظره يا أمير المؤمنين فی بيتی وتنكره كله من جهازها ثم انها قالت لی يوما من الايام اعلم ان المتوكل رجل كريم وأخاف ان يتذكرنا أو يذكرنا عنده أحد من الحساد فاريد ان أعمل شيئا يكون فيه الخلاص من ذلك قلت وما هو قالت أريد أن استأذنه فی الحج والتوبة من الغناء فقلت لها نعم الرأی الذی اشرت اليه فبينما نحن فی الحديث واذا برسول الخليفة قد جاء فی طلبها لانه كان يحب غناءها فمضت وخدمته فقال لها لا تنقطعي عنا فقالت سمعا وطاعة فاتفق انها ذهبت اليه فی بعض الايام وكان قد أرسل اليها على جری العادة فلم أشعر الا وقد جاءت من عنده ممزقة الثياب باكية العين ففزعت من ذلك وقلت انا لله وانا اليه راجعون وتوهمت أنه أمر بالقبض علينا فقلت لها هل المتوكل غضب علينا فقالت وأين المتوكل ان المتوكل قد انقضى حكمه وانمحى رسمه فقلت اخبرينی بحقيقة الامر فقالت له انه كان جالسا وراء الستارة يشرب وعنده الفتح بن خافان وصدقة بن صدقة فهجم عليه ولده المنتصر هو وجماعته من الاتراك فقتله وانقلب السرور بالشرور والحظ الجميل بالبكاء والعويل فهربت انا والجارية وسلمنا الله ثم قمت فی الحال يا أمير المؤمنين وانحدرت الى البصرة وجاءنی الخبر بعد ذلك بوقوع فتنة بين المنتصر والمستعين فخفت ونقلت زوجتی وجميع مالی الى البصرة وهذه حكايتي يا أمير المؤمنين لا زدتها حرفا ولا نقصتها حرفا فجميع ما نظرته فی بيتي يا أميرالمؤمنين مما عليه اسم جدك المتوكل هو من نعمته علينا لان أصل نعمتنا من أصولك الاكرمين وأنتم أهل النعم ومعدن الكرم ففرح الخليفة بذلك فرحا شدیدا وتعجب من حديثه ثم أخرجت للخليفة الجارية وأولادی منها فقبلوا الارض بين يديه فتعجب من جمالها وأستدعي بدواة وقرطاس وكتب لنا برفع الخراج عن أملاكنا عشرين سنة ثم خرج الخليفة واتخذه نديما الى أن فرق الدهر بينهم وسكنوا القبور بعدالقصور فسبحان الملك الغفور
2
حكاية قمر الزمان مع معشوقته
3
(ومما يحكى ايضا) أيها الملك السعيد أنه كان فی قديم الزمان رجل تاجر اسمه عبد الرحمن قد رزقه الله بنتا وولدا فسمى البنت كوكب الصباح لشدة حسنها وجمالها وسمى الولد قمر الزمان لشدة حسنه ولما نظر ما أعطاهما الله من الحسن والجمال والبهاء والاعتدال خاف عليهما من أعين الناظرين


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project