Reading Mode Quiz Mode


book4
page250
1
خدك وعلى شفتك قال لها ان ناموس القاعة فعل معي هذه الفعال فقالت صدقت وهل جرى لصاحب البيت مثل ما جرى لك قال لا ولكنه اخبرنی ان ناموس تلك القاعة لا يضر أصحاب اللحى ولا يعف الا على المرد وكلما يكون عنده ضيف فان كان أمرد يصبح يشكوا من قرص الناموس وان كان ملتحيا فلا يجری له شیء من ذلك فقالت صدقت فهل رأيت شيئا غير هذا قال رأيت فی جيبی أربعة عواشق قالت ارنی اياها فاعطاها لها فاخذتها وضحكت وقالت ان معشوقتك قد وضعت هذه العواشق فی جيبك قال وكيف ذلك قالت انها تقول لك بالاشارة لو كنت عاشقا ما نمت فان الذی يعشق لا ينام ولكن انت لم تزل صغير ولا يليق بك الا اللعب بهذه العواشق فما حملك على عشق الملاح وقد جاءتك فی الليل فرأتك نائما فقطعت خدودك بالبوس وحطت لك هذه الامارة ولكنها لا يكفيها منك ذلك بل لا بد أن ترسل اليك زوجها فيعزم عليك فی هذه الليلة فاذا رحت معه فلا تنم عاجلا وهات معك خمسمائة دينار وتعال اخبرنی بما حصل وأنا أكمل لك الحيلة قال سمعا وطاعة ثم توجه الى الخان هذا ما كان من امره(وأما) ما كان من أمر زوجة الجوهری فنها قالت لزوجها هل راح الضيف قال نعم ولكن يا فلانة ان الناموس شوش عليه فی الليلة وقطع خدوده وشفته وانا استحيت منه فقالت هذه عادة ناموس قاعتنا فانه لا يهوى الا المرد ولكن اعزمه فی الليلة الآتية فتوجه الى فی الخان الذی هو فيه وعزمه واتى به الي القاعة فاكلا وشربا وصليا العشاء فدخلت عليهما الجارية واعطت كل واحد فنجانا وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
(وفط لیلة 967) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن الجارية دخلت عليهما واعطت كل واحد فنجانا قهوة فشربا وناما فاتت الصبية وقالت له يا علق كيف تنام وتدعي انك عاشق والعاشق لا ينام ثم ركبت على صدره وما زالت نازلة عليه ببوس وعض ومص وهراش الى الصباح ثم حطت له فی جيبه سكينة وارسلت جاريتها عند الصباح فنبهتهما وخدوده كانها ملتهبة بالنار من شدة الاحمرار وشفاهه كالمرجان بسبب المص والتقبيل فقال له الجوهری لعل الناموس شوش عليك قال لا لانه لما عرف النكتة ترك الشكاية ثم انه رأى السكين فی جيبه فسكت ولما افطر وشرب القهوة ذهب من عند الجوهری وتوجه الى الخان واخذ خمسمائة دينار وذهب الى العجوز واخبرها بما رأى وقال لها ان نمت غصبا عنی ولما أصبحت ما رأيت شيئا غير سكين في جيبي فقالت له الله يحميك منها فی الليلة القابلة فان نمت ذبحتك فقال وكيف يكون العمل فقالت اخبرنی بما تأكله وتشربه قبل النوم قال نتعشى على عادة الناس ثم تدخل علينا جارية بعد العشاء وتعطی كل واحد منا فنجانا فمتى شربت فنجانی نمت ولا افيق الا فی الصباح فقالت له ان الداهية فی الفنجان فخذه منها ولا تشربه حتي يشرب سيدها ويرقد وحين تعطيه ذلك الجارية قل لها اسقينی ماء فتذهب لتجيء اليك بالقلة فسكب الفنجان خلف المخدة واجعل روحك نائما ولما ترجع اليك یالقلة تظن انك نمت بعد ان شربت الفنجان فتروح عنك وبعد حصة يظهر لك الحال واياك ان تخالف أمری فقال لها سمعا وطاعة ثم توجه الى الخان هذا ما كان من أمره (وأما) ما كان من أمر زوجة الجوهری فانها قالت لزوجها اكرام الضيف ثلات


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project