Reading Mode Quiz Mode


book4
page252
1
يوصلنی الى الاجتماع بها جهاراً فقالت يا ولدي الى هنا انتهي تدبيری وفرغت حيلی فعند ذلك تركها وتوجه الى الخان ولما اصبح الصباح توجه اليه الجوهری عند المساء وعزمه فقال له لا يمكن ان اروح معك فقال له لماذا وانا احببتك وما بقيت اقدر على فراقك فبالله عليك ان تمض معی فقال له ان كان مرادك طول العشرة معی ودوام الصحبة بينی وبينك فخذ لی بيتاً بجانب بيتك وان شئت تسهر عندی انا اسهر عندك وعند النوم يروح كل منا الى بيته وينام فيه فقال له ان عندی بيتا بجانب بيتی وهو ملكی فامض معی فی هذه الليلة وفی الغد اخليه لك فمضى معه ونعشيا وصليا العشاء وشرب زوجها الفنجان الذی فيه العمل فرقد وفنجان قمر الزمان لا غش فيه فشربه ولم يرقد فجاءته وقعدت تسامره الى الصباح وزوجها مرمي مثل الميت ثم انه صحا من النوم على العادة وارسل أحضر الساكن قال له يا رجل اخل لي بيتی فانی قد احتجت اليه فقال له على الرأس والعين فاخلاه له وسكن فيه قمر الزمان ونقل جميع مصالحه فيه وفی تلك الليلة سهر الجوهری عند قمر الزمان ثم راح الى بيته وفی ثانی يوم ارسلت الصبية الى معماری ماهر فاحضرته وارغبته بالمال حتى عمل لها سردابا فی قصرها يوصل الى بيت قمر الزمان وجعل له طابقا تحت الارض فما يشعر قمر الزمان الا وهي داخلة عليه ومعها كيسان من المال فقال لها من اين جئت فارته السرداب وقالت له خذ هذين الكيسين من ماله وقعدت تهارشه وتلاعبه الى الصباح ثم قالت له انتظرنی حتي اروح له وانبهه ليذهب الي دكانه وآتي لك فقعد ينتظرها وانصرفت لزوجها وايقظته فقام وتوضأ وصلى وذهب الى الدكان وبعد ذهابه أخذت أربعة أكياس وراحت الى قمر الزمان من السرداب وقالت له خذ هذا المال وجلست عنده ثم انصرف كل منهما الى حال سبيله فتوجهت الى بيتها وتوجه قمر الزمان الى السوق ولما رجع فی وقت المغرب رأى عنده عدة أكياس وجواهر وغير ذلك ثم ان الجواهری جاء به فی بيته واخذه الى القاعة وسهر فيها هو واياه فدخلت الجارية على العادة واسقتهما فرقد سيدها وقمر الزمان ما أصابه شیء لان فنجانه سالم لا غش فيه ثم اقبلت اليه الصبية وجلست تلاعبه وصارت الجارية تنقل المصالح الى بيته من السرداب ولم يزالوا على هذه الحالة الى الصباح ثم ان الجارية نبهت سيدها واستقهما القهوة وكل منهما راح الى حال سبيله وفی ثالث يوم  اخرجت له سكينا كانت لزوجها وهی صياغته وبيده كلفها خمسمائة دينار ولم يوجد لها مثيل فی حسن الصياغة ومن كثرة ما طلبها منه الناس وضعها في صندوق ولم تسمح نفسه ببيعها لاحد من المخلوقين ثم قالت له خذ هذه السكين في حزامك ورح الى زوجي واجلس عنده واخرجها من حزامك وقل له يا معلم انظر هذه السكين فاني اشتريتها فی هذا اليوم واخبرنی هل انا مغلوب فيها أو غالب فانه يعرفها ويستحی ان يقول لك هذه سكينی فان قال لك من أين اشتريتها وبكم أخذتها فقل له رأيت اثنين من اللاوندية يتقاتلان مع بعضهما فقال واحد منهما لآخر اين كنت قال كنت عند صاحبتی وكلما اجتمع معها تعطينی دراهم وفی هذا اليوم قالت لی ان يدی لا تطول دراهم في هذا الوقت ولكن خذ هذه السكين فانها سكين زوجی فاخذتها ومرادي بيعها فاعجبتنی السكين ولما سمعته يقول ذلك قلت له اتبيعها لی فقال اشتر فاخذتها منه بثلثمائه دينار


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project