Reading Mode Quiz Mode


book4
page253
1
فيا ترى هل هی رخيصة أو غالية وانظر ما يقول لك ثم تحدث معه مدة وقم من عنده وتعال الی بسرعة فترانی قاعدة فی فم السرداب انتظرك فاعطنی السكين فقال لها سمعا وطاعة ثم أخذ تلك السكين وحطها فی حزامه وراح الي دكان الجوهری فسلم عليه ورحب به واجلسه فرأى السكين فی حزامه فتعجب وقال فی نفسه ان هذه سكينی ومن أوصلها الي هذا التاجر وصار يفكر فی نفسه ويقول يا ترى هی سكينی او سكين تشابهها واذا بقمر الزمان أخرجها وقال يا معلم خذ هذه السكين تفرج عليها فلما أخذها من يده عرفها حق المعرفة واستحى ان يقول هذه سكينی ثم قال له من اين اشتريتها فاخبره بما اوصته به الصبية فقال له هذه بهذا الثمن رخيصة لانها تساوی خمسمائة دينارٍ وانقادت النار فی قلبه وارتبطت أياديه عن الشغل فی صنعته وصار يتحدث معه وهو غريق فی بحر الافكار وكلما كلمه الغلام خمسين كلمة يرد عليه بكلمة واحدة وصار قلبه فی عذاب وجسمه فی اضطراب وتكدر منه الخاطر وصار كما قال الشاعر
2
لم ادر قولا اذا حبوا مكالمتی او كلمونی يرونی غائب الفكر
3
غرقان فی بحر فكر لا قرار له لا فرق للناس انثاها من الذكر
4
فلما رآه تغيرت حالته قال له لعلك مشغول فی هذه الساعة ثم قام من عنده وتوجه الى البيت بسرعة فرآها واقفة فی باب السرداب تنتظره فلما رأته قالت له هل فعلت كما أمرتك قال نعم قالت له ما قال لك قال لی انهارخيصة بهذا الثمن لانها تساوی خمسمائة دينارولكن تغيرت أحواله فقمت من عنده ولم أدر ما جرى بعد ذلك فقالت هات السكين وما عليك منه ثم أخذت السكين وحطتها فی موضعها وقعدت هذا ما كان من أمرها (وأما) ما كان من أمر الجوهری فانه بعد ذهاب قمر الزمان من عنده التهبت بقلبه النار وكثر عنده الوسواس وقال فی نفسه لا بد ان اقوم واتفقد السكين واقطع الشك باليقين واتى البيت ودخل على زوجته هو ينفخ مثل الثعبان فقالت له مالك يا سيدی فقال لها اين سكينی قالت فی الصندوق ثم دقت صدرها بيدها وقالت يا همي لعلك تخاصمت مع احد فاتيت تطلب السكين لتضربه قال لها هات السكين ارينی اياها قالت حتى تحلف انك لا تضرب بها أحدا فحلف لها ففتحت الصندوق واخرجتها له فصار يقلبها ويقول ان هذا شی ء عجيب ثم انه قال لها خذيها وحطيها فی مكانها قالت له اخبرني ما سبب ذلك قال لها اني رايت مع صاحبنا سكينا مثلها واخبرها بالخبر كله ثم قال لما رأيتها فی الصندوق قطعت الشك باليقين فقالت له لعلك ظننت بی وجعلتنی صاحبة اللاوندی واعطيته السكين فقال لها نعم انی شككت فی هذا الامر ولكن لما رايت السكين ارتفع الشك من قلبی فقالت له يا رجل انت ما بقی فيك خير فصار يعتذر اليها حتى أرضاها ثم خرج وتوجه الى دكانه وفی ثانی يوم اعطت قمر الزمان ساعة زوجها وكان یضعها بيده ولم يكن أحد يملك مثلها ثم قالت له رح الى دكانه واجلس عنده وقل له ان الذي رأيته بالامس رايته فی هذا اليوم وفی يده ساعة وقال لی أتشتری هذه الساعة فقلت له من اين لك هذه


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project