Reading Mode Quiz Mode


book4
page258
1
الناس المشی فيها ولم يزل مسافرا من بلاد حتى وصل الى حدود قطر مصر ثم كتب كتابا وارسله الى والده مع ساع وكان والده التاجر عبد الرحمن قاعدا فی السوق بين التجار وفی قلبه من فراق ولده لهيب النار لانه من يوم ما توجه ما اتاه من عنده خبر فبينما هو كذلك واذا بالساعی مقبل وقال لهم يا سادتی من فيكم اسمه التاجر عبد الرحمن فقالوا له ما تريد منه قال لهم ان معي كتابا من عند ولده قمر الزمان وقد فارقته عند العريش ففرح وانشرح وفرح له التجار وهنوه بالسلامة ثم اخذ الكتاب وقرأه فرآه من عند قمر الزمان الى التاجر عبد الرحمن وبعد السلام عليك وعلى جميع التجار فان سألتم عنا فلله الحمد والمنة فقد بعنا واشترينا وكسبنا ثم قدمنا بالصحة والسلامة والعافية فعند ذلك فتح باب الفرح وعمل الولائم واكثر الضيافات والعزائم واحضر آلات الطرب واتى في الفرح بأنواع العجب فلما وصل ولده الصالحية خرج الى مقابلته ابوه وجميع التجار فقابلوه واعتنقه والده وضمه الى صدره وبكى حتى أغمی عليه ولما أفاق قال له يوم مبارك يا ولدی حيث جمعنا بك المهيمن القادرثم انشد قول الشاعر
2
وقرب الجیب تمام السرور وکأس الهنا علینا یدور
3
فأهلا وسهلا یلی مرحبا بنور الزمان وبدر البدور
4
ثم أفاض من شدة الفرح دمع العین وأنشد هذین البیتین
5
قمر الزمان یلوح في اسفاره اشرافه اذ جاء من اسفاره
6
فشعو ره فی اللون لیل غیابه لکن شروق الشمس من ازراره
7
ثم ان التجار تقدموا اليه وسلموا عليه فرأوا معه أحمالا كثيرة وخدما وتختروانا وهو فی دائرة واسعة فاخذوه ودخلوا به البيت فلما خرجت الصبية من التختروان رآها ابوه فتنة لمن يراها ففتحوا لها قصرا عاليا كأنه كنز انحلت عنه الطلاسم ولما رأتها أمه افتتنت بها وظنت انها ملكة من زوجات الملوك ففرحت بها وسألتها فقالت لها انا زوجة ولدك قالت حيث تزوج بك ينبغي لنا ان نقيم لك فرحا عظيما حتى نقرح بك وبولدی هذا ما كان من أمرها (وأما) ما كان من أمر التاجر عبد الرحمن فانه بعد انقضاض الناس وراح كل واحد الى حال سبيله اجتمع بولده وقال له يا ولدی ما تكون هذه الجارية عندك وبك اشتريتها فقال له يا والدی ليست جارية وانما هي التی كانت سبب غربتی فقال له والده وكيف ذلك قال انها التی كان يصفها لنا الدرويش ليلة ما بات عندنا فان آمالی تعلقت تعقلت بها من ذلك الوقت ولا طلبت السفر الا من أجلها حتى تعريت فی الطريق وأخذت العرب أموالی وما دخلت البصرة الا وحدی وحصل لی كذا وكذا وصار يحكی لوالده من المبتدا الی المنتهى فلما فرغ من حديثه قال له یا ولدی و بعد ذلك کله تزوجتها قال لا ولکن وعدتها اتزوج بها قال له هل مرادك الزواج بها قال ان كنت تأمرنی افعل ذلك والا فلا اتزوجها قال له ان تزوجت بها أكون بريئا منك فی الدنيا والآخرة واغضب عليك غضبا شديدا كيف تتزوج بها وهی عملت هذه الفعال مع زوجها وكما عملتها مع زوجها على شأنك تعمل معك مثلها على شأن غيرك فانها


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project