Reading Mode Quiz Mode


book4
page263
1
ما شئت فاصنع جمیل فعل کما یدین الفتی یدان
2
فبينما هم فی هذا الكلام وامثاله واذا بالمعلم عبيد مقبل عليهم كانه شاه بندر التجار فقام اليه الجميع وسلموا عليه واجلسوه في الصدر وقال له قمر الزمان يا صاحبی نهارك سعيد مبارك لا تحك على شیء جرى علی قبلك فان كان العرب عروك واخذوا منك ملك فان المال فداء الابدان فلا تغم نفسك فانی دخلت بلادك عريانا وقد كسوتنی واكرمتنی ولك علی الاحسان الكثير فانا اجازيك وادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
3
(وفی ليلة 972)قالت بلغنی ايها الملك السعيد أن قمر الزمان لما قال للمعلم عبيد الجوهری انی وصلت بلادك عريانا وقد كسوتنی ولك علی الاحسان الكثير فانا اجازيك وافعل معك كما فعلت معي بل اكثر من ذلك فطب نفسا وقر عينا وصار یاخذ بخاطره ومنعه من الكلام لئلا يذكر زوجته وما فعلت معه ولم يزل يعظه بمواعظ وامثال وأشعار ونكت وحكايات ويسليه فلحظ الجوهری ما اشار اليه قمر الزمان من الكتمان فكتم ما عنده وتسلى بما سمعه من الاخبار والنوادر وانشد قول الشاعر
4
فی جبهة الدهر سطر لو نظرت له ابکاك مضمونه من مقلتیك دما
5
ما سلم الدهر بالیمینی علی احد الا ویسراه تسقیه الردی کظما
6
ثم ان قمر الزمان ووالده التاجر عبد الرحمن اخذا الجوهری ودخلا به قاعة الحريم واختلیا به فقال له التاجر عبد الرحمن نحن ما منعناك من الكلام الا خوفا من الفضيحة فی حقك وحقنا ولكن نحن الآن فی خلوة فأخبرنی بما جرى بينك وبين زوجتك وولدی فاخبره بالقضية من المبتدا الى المنتهى فلما فرغ من قصته قال له هل الذنب من زوجتك أو من ولدی قال له والله ان ولدك ما عنده ذنب لان الرجال لها الطمع في النساء والنساء عليهن ان يمتنعن عن الرجال فالعيب عند زوجتی التی خانتنی وفعلت معی هذه الفعال فقام التاجر واختلی بولده وقال له يا ولدي اننا اختبرنا زوجته وعرفنا انها خائنة ومرادی الآن ان اختبره واعرف هل هو صاحب عرض ومروءة أو هو ديوث فقال له وكيف ذلك فقال له مرادی ان احمله على الصلح مع زوجته فان رضی بالصلح وسامحها فانی اضربه بالسيف فاقتله وبعد ذلك اقتلها هی وجاريتها لانه لاخیر فی حيات الديوث والزانية وان نفر منها فانی أزوجه أختك اعطيه اكثر من ماله الذی اخذته منه ثم انه رجع الیه وقال له یا معلم ان معاشرة النساء تحتاج الی الطول البال ومن کان یهوا هن فانه یحتاج الی سعه الصدر لا نهن یعربدن الرجال ويؤذينهن لعزتهن عليهن بالحسن والجمال فيستعظمن انفسهن ويستحقرن الرجال ولا سيما اذا ابانت لهن المحبة من بعولتهن فيقا بلنهم بالتيه والدلال وكريه الفعال من جميع الجهات فان كان الرجل يغضب كلما رأى من زوجته ما يكره فلا يحصل بينه وبينها عشرة ولا يوافقهن الا من كان واسع البال كثير الاحتمال وان لم يحتمل الرجل زوجته ويقابل اساءتها بالسماح فانه لا يحصل له فی عشرتها نجاح وقد قيل فی حقهن لو كن فی السماء لمالت اليهن اعناق الرجال ومن قدر وعفا كان


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project