Reading Mode Quiz Mode


book4
page271
1
(وفی لیلة975)قالت بلغنی أیها الملك السعید أن عبد الله بن فاضل لما قال للخلیفة فلما رأیتهما ینتفضان عسر علی ذلك حزنت علیهما وطار عقلی من رأسی فقمت الیهما واعتنقتهما وبكیت على حالهما وخلعت على واحد منهما الفروة والسمور وعلى الآخر الفروة و السنجاب وادخلتهما الحمام وارسلت الى کل واحد من هما فی الحمام بدلة تاجر ألفي وبعد ما اغتسلا لبس كل واحد منهما بدلته ثم اخذتهما الى البیت فرأیتهما فی غایة الجوع فوضعت لهما سفرة الاطعمة فأكلا وأكلت معهما ولاطفتهماو اخذت بخاطرهما ثم التفت الى الكلبین وقال لهما هل جري ذلك یا أخوی فنكسا رؤسهما وعضا عیونهما ثم انه قال یا خلیفة الله ثم انی اسألتهما وقلت لهما ما الذی جرى لكما فقال سافرنا فی البحرودخلتما مدینة تسمى الكوفة وصرنا نبیع قطعه القماش التی ثمنها علینا نصف دینار بعشرة دنانیر والتی بدینار بعشرین دینارا واكتسبنا مكاسب عظیمة واشترینا من قماش العجم شقة الحریر بعشرة دنانیر وهی تساوی فی البصرة اربعین دینارا ودخلنا مدینة تسمي الكرخ فبعنا واشترینا وكسبنا مكاسب كثیرة وصار عندنا اموالا كثیرة وجعلا یذكران لی البلاد والمكاسب فقلت لهما حیث رأیتما هذا الفرج والخیر فمالی أراكما رجعتما عریانین فتنهدا وقال یا أخانا ما حل بنا إلا عین صائبة والسفر ما له امان فلما جمعنا تلك الاموال والخیرات وسقنا متاعنا فی مركب وسافرنا فی البحر بقصد التوجه الى مدینة البصرة وقد سافرنا ثلاثة یام وفی الیوم الرابع رأینا البحر قام وقعد وارغى وازید وتحرك وهاج وتلاطم بالامواج وصار الموج یقدح الشرار كلهیب النار و اختلقت علینا الاریاح والتطمت بنا المركب فی سن جبل فانكسرت وغرقنا وراح جمیع ما كان معنا فی البحر وصرنا نخبط على وجه الماء یوما ولیلة فارسل الله لنا مركبا اخری فاخذ تنارکابها و صرنا من بلاد الى بلاد ونحن نسال ونتقوت مما نحصله بالسؤال وقاسینا الكرب العظیم وصرنا نبیع من حوائجنا ونبیع و نتقوت حتی قربنا من البصرة حتى شربنا الف حسرة ولو كنا سلمنا بما كان معنا كنا اتینا باموال تضاهي اموال الملك ولكن هذا مقدر من الله علینافقلت لهما یا أخوی لا تحملاهمافان المال فداء الابدأن والسلامة غنیمة وحیث كتبكم الله من السالمین فهذا اغابة المنی و مالفقر و الغنی إلا کطیف خیال و لله در من قال
2
اذا سلمت هام الرجال من الردی فما المال الا مثل قص الاظافر
3
ثم قلت یا اخوتی نحن نقدر أن ابانا قد مات في هذا الیوم وخلف لنجمیع هذا المال الذي عندی وقد طابت نفسی على اننا نقسمه بیننا بالسویة ثم أحضرت قساما من طرف القاضی واحضرت له جمیع مالی فقسمه بیننا واخذ كل منا ثلث المال فقلت لهما یا اخوی بارك الله للانسان فی رزقه اذا كان فی بلده فكل واحد منكما یفتح له دكانا ویقعد فیه لتعاطی الاسباب والذي له شیء فی الغیب لا بد أن یحصله ثم سعیت لكل واحد منهما في فتح دكان وملأته له بالبضائع وقلت لهما بیعا واشتریا واحفظا اموالكما ولا تصرفا منها شیأ وجمیع ما یلزم لكما من اكل وشرب وغیرهما یكون من عندي ثم قمت باكرامهما وصار یبیعان ویشتریان فی النهار وعند المساء یبیتان فی بیتی ولم ادعهما یصرفان شیأمن اموالهما وكلما جلست معهما للحدیث یمدحان الغربة ویذكرأن محاسنها ویصفان


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project