Reading Mode Quiz Mode


book4
page272
1
ما حصل لهما فیها من المكاسب ویغریانی على أن اوافقهما على التغریب فی بلاد الناس ثم قال للكلبین هل جرى ذلك یا اخوتی فنكسا رؤسهما واغمضا اعینهما تصدیقا له ثم قال یا خلیفة الله فما زالا یرغبانی ویذكران لی كثرة الربح والمكاسب فی الغربة ویامرانی بالسفر معهما حتى قلت لهما لا بد أن اسافر معكما من اجل خاطركما ثم انی عقدت الشراكة بینی وبینهما وحملنا قماشا من سائر الاصناف النفیسة واكترینا مركبا وشحناه بالبضائع من انواع المتاجر وانزلنا فی ذلك المركب جمیع ما نحتاج الیه ثم سافرنا من مدینة البصرة فی البحر العجاج المتلاطم بالامواج الذی الداخل فیه مفقود والخارج منه مولود وما زلنا مسافرین حتى طلعنا الى مدینة من المدائن فبعنا واشترینا وظهر لنا كثرة المكسب ثم رحنا منها الى غیرها ولم نزل نرحل من بلد الى بلد ومن مدینة الى مدینة ونحن نبیع ونشتری ونربح حتي صار عندنا مال جسیم وربح عظیم ثم اننا وصلنا الى جبل فألقى الریس المرساة وقال لنا یا ركاب اطلعوا الى البر تنجوا من هذا الیوم وفتشوا فیه لعلكم تجدون ماء فخرج كل من فی المراكب وخرجت انا بجملتهم وصرنا نفتش على الماء وتوجه كل منا فی جهة وصعدت انا على اعلى الجبل فبینما أنا سائر اذا رأیت حیة بیضاء تسعى هاربة ووراءها ثعبان اسود یسعى وهو مشوه الخلقة هائل المنظر ثم أن الثعبان لحقها وضایقها ومسكها من رأسها ولف ذیلة على ذیلها فصاحت فعرفت انه مفتر علیها فاخذتنی الشفقة علیها وتناولت حجرا من الصوان قدر خمسة ارطال اواکثرضربت به الثعبان فجاء على رأسه فدقه فلم اشعر الا وتلك الحیة انقلبت وصارت بنتا شابة ذات حسن وجمال وبهاء وكمال وقد واعتدال كانها البدر المنیرفاقبلت علی وقبلت یدی ثم قالت لي استرك الله بسترین ستر من العار فی الدنیا وستر من النار فی الآخرة یوم الموقف العظیم یوم لا ینفع مال ولا بنون الا من اتي الله بقلب سلیم ثم قالت یا انسی انت سترت عرضی وصار لك الجمیل ووجب الجزاءك ثم اشارت بیدها الى الارض فانشقت ونزلت فیها ثم انطبقت علیها لارض فعرفت انها من الجن واما الثعبان فان النار قادت فیه واحرقته وصار رمادا فتعجبت من ذلك ثم انی رجعت الى اخواتی واخبرتهم بما رأیت وبتنا تلك اللیلة وعند الصباح قلع الریس الخطاف ونشر القلوع وطوى الاطراف ثم سافر حتي غاب البر عناولم نزل مسافرین مدة عشرین یوما ولم نر برا ولا طیرا وفرغ ماؤنا فقال الریس یا ناس أن الماء الحلوة قد فرغت منا فقلنا نطلع البر لعلنا نجد ماء فقال انی تهت عن الطریق ولا اعرف طریقاء یؤدینا الى جهة البر فحصل لنا غم شدید وبكینا ودعونا الله تعالى أن یهدینا الى الطریق ثم بتنا تلك اللیلة فی اسوا حال ولله درمن قال
2
وکم لیلة بت فی کربة یکاد الرضیع لها أن یشیب
3
فما اصبح الصباح الا اتی من الله نصر نصر و فتح قریب
4
فلما أصبح الصباح واشرق بنوره ولاح رأینا جبلا عالیا فلما رأینا ذلك الجبل فرحنا واستبشرنا به ثم اننا وصلنا الى ذلك الجبل فقال الریس یا ناس اطلعوا البر حتى نفتش على ماء فطلعنا كلنا نفتش على ماء فلم نر فیه ماء فحصل لنا مشقة بسبب قلة وجود الماء ثم انی صعدت الى اعلى الجبل فرأیت


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project