Reading Mode Quiz Mode


book4
page276
1
فسكتت عن الكلام المباح
2
(وفي لیلة977)قالت بلغنی أیها الملك السعید ان بنت ملك مدینة الاحجار قالت یا عبد الله ان أبی كان عنده من الاموال والذخائر ما لا عین رأت ولا اذن سمعت وكان یقهر الملوك ویبیده الابطال والشجعان فی الحرب وحومة المیدان وتخشاه الجبابرة وتخضع له الاكاسرة ومع ذلك كان كافرا مشركا بالله یعبد الصنم دون مولاه وجمیع عساكره كفار یعبدون الاصنام دون الملك العلام فاتفق انه كان یوما من الایام جالسا على كرسی مملكته وحوله أكابر دولته فلم یشعر الا وقد دخل علیه شخص فاضاء الدیوان من نور وجهه فنظر الیه ابي فرآه لابسا حلة خضراء وهو طویل القامة وایادیه نازلة الى تحت ركبتیه وعلیه هیبة ووقار والنور یلوح من وجهه فقال لابي یا باغی یا مفتری الى متى وأنت مغرور بعبادة الاصنام وتترك عبادة الملك العلام قل اشهد ان لا اله الا الله ان محمدا عبده ورسوله واسلم أنت وقومك ودع عنك عبادة الاصنام فانها لا تنفع ولا تشفع ولا یعبد بحق الا الله رافع السموات بغیر عماد وباسط الارضین رحمة للعباد فقال من أنت أیها الرجل الجاحد لعبادة الاصنام حتى تتكلم بهذا الكلام أما تخشى ان تغضب علیك الاصنام فقال له ان الاصنام أحجار لا یضرنی غضبها ولا ینفعنی رضاها فاحضر لی صنمك الذی انت تعبده وامر كل واحد من قومك یحضر صنمه فاذا حضر جمیع أصنامكم فادعوهم لیغضبوا علی وأنا أدعوا ربی ان یغضب علیكم وتنظرون غضب الخالق من غضب المخلوق فان أصنامكم قد صنعتموها أنتم وتلبست بها الشیاطین وهم الذین یكلمونكم من داخل بطون الاصنام فاصنامكم مصنوعة والهی صانع ولا یعجزه شیء فان ظهر لكم الحق فاتبعوه وان ظهر لكم الباطل فاتركوه فقالوا له ائتنا ببرهان ربك حتى نراه فقال ائتوني ببراهین اربابكم فامر الملك كل من كان یعبد ربا من الاصنام أن یاتی به فاحضر جمیع العساكر أصنامهم فی الدیوان هذا ما كان من أمرهم(واما) ما كان من أمری فانی كنت جالسة فی داخل ستارة تشرف على دیوان أبي وكان لی صنم من زمردة خضراء جسمه قدر جسم ابن آدم فطلبه ابي فارسلته الیه فی الدیوان فوضعوه في جانب صنم ابی وكان صنم أبی من الیاقوت وصنم الوزیر من جوهر الالماس وأما أكابر العساكر والرعیة فبعض أصنامهم من البلخش وبعضها من العنبر وبعضها من المرجان وبعضها من العود القماري وبعضها من الآبنوس وبعضها من الفضة وبعضها من الذهب وكل واحد منهم له صنم على قدر ما تسمح به نفسه وأما رعاع العساكر والرعیة فبضع أصنامهم من الصوان وبعضها من الخشب وبعضها من الفخار وبعضها من الطین وكل الاصنام مختلفة الالوان ما بین أصفر واحمر واخضر واسود وابیض ثم قال ذلك الشخص لابی ادع صنمك وهؤلاء الاصنام تغضب علی فصفوا تلك الاصنام دیوانا وجعلوا صنم أبی على كرسی من الذهب وصنمی الى جانبه فی الصدر ثم رتبوا الاصنام كل منها فی مرتبة صاحبه الذی یعبده وقام أبی وسجد لصنمه وقال له یا الهی أنت الرب الكریم ولیس فی الاصنام أكبر منك وانت تعلم ان هذا الشخص أتاني طاعنا فی ربوبتك مستهزئا بك ویزعم ان له الها اقوى منك ویامرنا نترك عبادتك ونعبد الهه فاغضب علیه یا الهی وصار یطلب من الصنم


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project