Reading Mode Quiz Mode


book4
page278
1
المدینة ومشینأ حتى وصلنا الى أخوای فرأیتهما یفتشان علی فقالا لی این كنت فانك أبطأت علینا وقلبنا مشغول علیك وأما رئیس المركب فانه قال لی یا تاجر عبد الله ان الربح طاب لنا من مدة وأنت عوقتنا عن السفر فقلت له لا ضرر فی ذلك ولعل التأخیر خیر لان غیابی لم یكن فیه غیر الاصلاح وقد حصل لی فیه بلوغ الآمال ولله در من قال
2
وما أدري اذا اذا یمت أرضا أرید الخیر ایهما یلینی
3
أألخیر الذی أنا ابتغیه أم الشر الذی هو یبتغینی
4
ثم قلت لهم انظروا ما حصل لی فی هذه الغیبة وفرجتهم على ما معی من الذخائر واخبرتهم بما رأیت فی مدینة الحجر وقلت لهم لو كنتم اطعتمونی ورحتم معي كان تحصل لكم من هذا شیء كثیر فقالوا له والله لو رحنا ما كنا نسترجی أن ندخل على ملك المدینة فقلت لاخوای لا باس علیكما فالذی معی یكفینا جمیعا وهذا نصیبنا ثم اني قسمت ما معي اقساما على قد الجمیع واعطیت لاخواي والریس وأخذت مثل واحد منهم واعطیت ما تیسر للخدامین والنوتیه ففرحوا ودعوا لی ورضوا بما أعطیته لهم الا اخوای فانهما تغیرت أحوالهما ولاجت عیونهما فلحظت ان الطمع تمكن منهما فقلت لهما یا اخوای اظن ان الذی أعطیته لكما لم یقنعكما ولكن أنا أخوكما وأنتما أخوای ولا فرق بینی وبینكما ومالی ومالكما شيء واحد واذا مت لا یرثنی غیركما وصرت آخذ بخاطرهما ثم انزلت البنت فی الغلیون وادخلتها فی الخزنة وارسلت لها شیئا تأكله وقعدت أتحدث أنا واخوای فقالا لی یا أخانا ما مرادك ان تفعل بهذه البنت البدیعة الجمال فقلت لهما مرادی ان أكتب كتابی علیها اذا دخلت البصرة واعمل فرحا عظیما وادخل بها هناك فقال أحدهما یا أخی اعلم ان هذه الصبیة بدیعة الحسن والجمال وقد وقعت محبتها فی قلبی فمرادی ان تعطیها لی فاتزوج بها أنا وقال الثانی وانا الآخر كذلك فاعطها لی لاتزوج بها فقلت لهما یا اخوای انها قد أخذت علی عهدا ومیثاقا انی اتزوج بها فاذا أعطیتها لواحد منكما أكون ناقضا للعهد الذی بینی وبینها وربما یحصل لها كسر خاطر لانها ما أتت معی الا على شرط انی اتزوج بها فكیف أزوجها لغیری واما من جهة نكما تحبانها فانا أحبها أكثر منكما علی انها لقیتی وكونی أعطیها لواحد منكما هذا شیء لا یكون أبدا ولكن اذا دخلنا مدینة البصرة بالسلامة انظر لكما بنتین من خیار بنات البصرة واخطبهما لكما وادفع المهر من مالی واجعل الفرح واحدا وندخل نحن الثلاثة فی لیلة واحدة واعرضا عن هذه البنت فانها من نصیبی فسكتا وقد ظننت انهما رضیا بما قلت لهما ثم اننا سافرنا متوجهین الى أرض البصرة وصرت أرسل الیها ما تأكل وما تشرب وهي لا تخرج من خزنة المركب وأنا أنام بین اخواي على ظهر الغلیون ولم نزل مسافرین على هذه الحالة مدة أربعین یوما حتى بانت لنا مدینة البصرة ففرحنا باقبالنا علیها وانا راكن الى اخوای ومطمئن بهما ولا یعلم الغیب الا الله تعالى فنمت تلك اللیلة فبینما انا مستغرق فی النوم لم اشعر الا وانا محمول بین أیادی اخوای هذین واحد قابض على سیقانی والاخر من یدی لكونهما اتفقا على تغریقی فی البحر من شأن تلك البنت فلما رأیت روحی محمولا بین أیدیهما قلت یا أخوای لای شیء تفعلان


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project