Reading Mode Quiz Mode


book4
page283
1
الخلیفة امیر المؤمنین هارون الرشید أمرنی أن لا اضربهما في هذه اللیلة وقد أخذ علی مواثیق وعهود على ذلك وهو یقرئك السلام وأعطانی مرسوما بخط یده وأمرنی أن أعطیك ایاه فامتثلت مرة وأطعته وطاعة أمیر المؤمنین واجبة وها هو المرسوم فخذیه واقرئیه وبعد ذلك افعلی مرادك فقالت هاته فناولتها المرسوم ففتحته وقرأته وقرأت مكتوبا بسم الله الرحمن الرحیم من ملك الانس هارون الرشید الى بنت الملك الاحمر سعیدة اما بعد فان هذا الرجل قد سامح أخویه واسقط حقه عنهما وقد حكمت علیهما بالصلح واذا وقع الصلح ارتفع العقاب فان اعترضتمونا فی احكامنا اعترضناكم فی احكامكم وخرقنا قانونكم وأن امتثلتم امرنا ونفذتم احكامنا فاننا ننفذ احكامكم وقد حكمت علیك بعدم التعرض لهما فان كنت تؤمنین بالله ورسوله فعلیك بطاعة ولی الامر وأن عفوت عنهما فانا اجازیك بما یقدرنی علیه ربی وعلامة الطاعة أن ترفعي سحرك عن هذین الرجلین حتى یقبلانی علی خالصین وأن لم تخلصیهما فانا اخلصهما قهرا عنك بعون الله تعالى فلما قرأت ذلك الكتاب قالت یا عبد الله لا افعل شیأ حتى اذهب الى ابی واعرض علیه مرسوم ملك الانس وارجع الیك بالجواب بسرعة ثم اشارت بیدها الى الارض فانشقت ونزلت فیها فلما ذهبت طار قلب عبد الله فرحا وقال اعز الله أمیر المؤمنین ثم أن سعیدة دخلت على ابیها وأخبرته بالخبر وعرضت علیه مرسوم أمیر المؤمنین فقبله ووضعه على رأسه ثم قرأه وفهم ما فیه وقال یا بنتی أن أمر ملك الانس علینا ماس وحكمه فینا نافذ ولا نقدر أن نخالفه فامضی الي الرجلین وخلصیهما فی هذه الساعة وقولی لهما انتما فی شفاعة ملك الانس فانه أن غضب علینا أهلكنا عن آخرنا فلا تحملینا ما لا نطیق فقالت له یا ابت اذا غضب علینا ملك الانس ماذا یصنع بنا فقال لها یا بنتی انه یقدر علینا من وجوه الاول انه من البشر فهو مفضل علینا والثانی انه خلیفة الله والثالث انه مصر على ركعتی الفجر فلو اجتمعت علیه طوائف الجن من السبع ارضین لا یقدرون أن یصنعوا به مكروها فان غضب علینا یصلی ركعتی الفجر ویصیح علینا صیحة واحدة فنجتمع بین یدیه طائعین ونصیر كالغنم بین یدی الجزار أن شاء أمرنا بالرحیل من اوطنا الى أرض موحشة لا نستطیع المكث فیها وأن شاء هلاكنا أمرنا بهلاك انفسنا فیهلك بعضنا بعضا فنحن لا نقدر على مخالفة امره فان خالفنا امره أحرقنا جمیعا ولیس لنا مفر من بین یدیه وكذلك كل عبد داوم على ركعتی الفجر فان حكمه نافذ فینا فلا تتسببی فی هلاكنا من أجل رجلین بل امضی وخلصیهما قبل أن یحیق بنا غضب أمیر المؤمنین فرجعت الى عبد الله بن فاضل واخبرته بما قال ابوها وقالت له قبل لنا ایادی أمیر المؤمنین واطلب لنا رضاه ثم انها أخرجت الطاسة ووضعت فیها الماء وعزمت علیها وتكلمت بكلمات لا تفهم ثم رشتهما بالماء وقالت اخرجا من الصورة الكلبیة الى الصورة البشریة فعادا بشرین كما كانا وانفك عنهما السحر وقالا اشهد أن لا اله الا الله وأشهد أن محمدا رسول الله ثم وقعا على ید أخیهما وعلى رجلیه یقبلانها ویطلبان منه السماح فقال لهما سامحانی انتما ثم انهما تابا توبة نصوحا وقالا قد غرنا ابلیس اللعین واغوانا السمع وربنا جزانا بما نستحقه والعفو من شیم الكرام وصارا یستعطافان أخاهما ویبكیانا ویتندمان على ما وقع منهما ثم


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project