Reading Mode Quiz Mode


book4
page290
1
عندی ولكن ما عندی عسل نحل وانما عندي عسل قصب احسن من عسل النحل وماذا یضر اذا كانت بعسل قصب فاستحى منه لكونه یصبر علیه بثمنها فقال له هاتها بعسل قصب فقلى له الكنافة بالسمن وغرقها بعسل قصب فصارت تهدی للملوك ثم انه قال له اتحتاج عیشا وجبنا قال نعم فاخذ له باربعة أنصاف عیشا وبنصف جبنا والكنافة بعشرة انصاف وقال له اعلم یا معروف انه قد صار عندك خمسة عشر نصفا رح الى زوجتك واعمل حظا وخذ هذا النصف حق الحمام وعلیك مهل یوم او یومان أو ثلاثة حتى یرزقك الله ولا تضیق على زوجتك فانا أصبر علیك متى یأتی عندك دراهم فاضلة عن مصروفك فاخذ الكنافة والعیش والجبن وانصرف داعیا له وروح مجبور الخاطر وهو یقول سبحانك یا ربی ما اكرمك ثم انه دخل على فقالت له هل جئت بالكنافة قال نعم ثم وضعها قدامها فنظرت الیها فرتها بعسل قصب فقالت له أما قلت لك هاتها بعسل نحل تعمل على خلاف مرادی وتعملها بعسل قصب فاعتذر الیها وقال لها انا ما اشتریتها الا مؤجلا ثمنها فقالت له هذا كلام باطل انا ما آكل الكنافة الا بعسل نحل وغضبت علیه وضربته بها فی وجهه وقالت له قم یا معرص هات لی غیرها ولكمته فی صدغه فقلعت سنة من اسنانه ونزل الدم على صدره ومن شدة الغیظ ضربها ضربة واحدة لطیفة على رأسها فقبضت على لحیته وصارت تصیح وتقول یا مسلمین فدخل الجیران وخلصوا لحیته من یدها فاموا علیها اللوم وعیبوها وقالوا نحن كلنا نأكل الكنافة التی بعسل القصب ما هذا التجبر على هذا الرجل الفقیر ان هذا عیب علیك وما زالوا یلاطفونها حتى أصلحوا بینها وبینه ولكنها بعد ذهاب الناس حلفت ما تأكل من الكنافة شیئا فاحرقه الجوع فقال فی نفسه هی حلفت ما تاكل فانا آكل ثم أكل فلما رأته یاكل صارت تقول له ان شاء الله یكون أكلها سما یهوي بدن البعید فقال لها ما هو بكلامك وصار یأكل ویضحك ویقول أنت حلفت ما تأكلین من هذه فالله كریم فان شاء الله في لیلة الغد أجیء لك بكنافة تكون بعسل نحل وتأكلینها وحدك وصار یأخذ بخاطرها وهی تدعوا علیه ولم تزل تسبه وتشتمه الى الصبح فلما أصبح الصباح شمرت عن ساعدها لضربه فقال لها امهلینی وانا أجيء الیك بغیرها ثم خرج الى المسجد وصلى وتوجه الى الدكان وفتحها وجلس فلم یستقر به الجلوس حتى جاءه اثنان من طرف القاضی وقالا له قم كلم القاضی فان امرأتك شكتك الیه وصفتها كذا وكذا فعرفها وقال الله تعالى ینكد علیها ثم قام ومشى معهما الي ان دخل على القاضی فرأى زوجته رابطة ذراعها وبرقعها ملوث بالدم وهی واقفة تبكی وتمسح دموعها فقال له القاضی یا رجل الم تخف من الله كیف تضرب هذه الحرمة وتكسر ذراعها وتقلع سنها وتفعل بها هذه الفعال فقال له ان كنت ضربتها أو قلعت سنها فاحكم في بما تختار وانما القصة كذا وكذا والجیران أصلحوا بینی وبینها واخبره بالقصة من الاول الى الآخر وكان ذلك القاضی من اهل الخیر فاخرج له ربع دینار وقال له یا رجل خذ هذا وأعمل لها به كنافة بعسل نحل واصطلح أنت وایاها فقال له اعطه لها فاخذته واصلح بینهما وقال یا حرمة أطیعی زوجك وانت یا رجل ترفق بها وخرجا مصطلحین على ید القاضی وذهبت المرأة من طریق وزوجها من طریق آخر


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project