Reading Mode Quiz Mode


book4
page293
1
من غیر باب فدخل یستكن فیه من المطر وحوائجه مبتلة بالماء فنزلت الدموع من أجفانه وصار یتضجر مما به ویقول این أهرب من هذه العاهرة اسألك یا رب ان تقی لط من یوصلني الي بلاد بعیدة لا تعرف طریقی فیها فبینما هو جالس یبكی واذا بالحائط قد انشقت وخرج منها شخص طویل القامة رؤیته تقشعر منها الاابدان وقال له یا رجل ما لك اقلقتنی فی هذا اللیل أنا ساكن فی هذا المكان منذ مائتی عام فما رأیت أحدا دخل هذا المكان وعمل مثل ما عملت انت اخبرنی بمقصودك وانا اقضی حاجتك فان قلبی أخذته الشفقة علیك فقال له من أنت وما تكون فقال له أنا عامر هذا المكان فاخبره بجمیع ما جرى له مع زوجته فقال له اترید ان أوصلك الى بلاد لا تعرف لك زوجتك فیها طریقا قال نعم قال له اركب فوق ظهری فركب وحمله وطار به من بعد الشعاء الی طلوع الفجر وانزله علی رأس جبل عال و أدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
(وفی لیلة 984) قالت بلغنی أیها الملك السعید أن معروفا الاسكافي لما حمله المارد وطار به وأنزله على جبل عال وقال یا أنسی انحدر من فوق هذا الجبل ترى عتبة مدینة فادخلها فان زوجتك لا تعرف لك طریقا ولا یمكنها ان تصل الیك ثم تركه وذهب فصار معروف یاهتا متحیرا فی نفسه الى ان طلعت الشمس فقال فی نفسه اقوم وانزل من أعلى هذا الجبل الى المدینة فان قعودی هنا لیس فیه فائدة فنزل الى أسفل الجبل فرأى مدینة باسوار عالیة وقصور مشیدة وابنیة مزخرفة وهي نزهة للناظرین فدخل من باب المدینة فرآها تشرح القلب الحزین فلما مشى فی السوق صار أهل المدینة ینظرون الیه ویتفرجون علیه واجتمعوا علیه وصاروا یتعجبون من ملبسه لأن ملبسه لا یشبه ملابسهم فقال له رجل من اهل المدینة انت غریب قال نعم قال له من ای مدینة قال من مدینة مصر السعیدة قال ألك زمان مفارقها قال له البارحة العصر فحك علیه وقال یا ناس تعالوا انظروا هذا الرجل واسمعوا ما یقول فقالوا ما یقول قال انه یزعم انه من مصر وخرج منها البارحه العصر فحكوا كلهم واجتمع علیه الناس وقالوا یا رجل أأنت مجنون حتى تقول هذا الكلام كیف تزعم انك فارقت مصر بالامس فی وقت العصر واصبحت هنا والحال ان بین مدینتنا وبین مصر مسافة سنة كاملة فقال لهم ما مجنون الا انتم واما أنا فانی صادق في قولی وهذا عیش مصر لم یزل معي طریا وأراهم العیش فصاروا یتفرجون علیه ویتعجبون منه لانه لا یشبه عیش بلادهم وكثرت الخلائق علیه وصاروا یقولون لبعهم هذا عیش مصر تفرجوا علیه وصارت له شهرة فی تلك المدینة ومنهم ناس یصدقون وناس یكذبون ویهزؤن به فبینما هم فی تلك الحالة واذا بتاجر أقبل علیهم وهو راكب بغلة وخلفه عبدان ففرق الناس وقال یا ناس اما تستحون وأنتم ملتمون على هذا الرجل الغریب وتسخرون منه وتحكون علیه ما علاقتكم به ولم یزل یسبهم حتى طردهم منه ولم یقدر احد ان یرد علیه جوابا وقال له تعال یا أخی ما علیك بأس من هؤلاء الناس انهم لا حیاء عندهم ثم اخذه وسار به الى ان ادخله دارا واسعة مزخرفة واجلسه فی مقعد ملوكی وامر العبید ففتحوا له صندوقا وأخرجوا له بدلة تاجر ألفی وألبسه إیاها وكان معروف وجیها فصار كأنه شاه بندر التجار ثم أن ذلك التاجر طلب


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project