Reading Mode Quiz Mode


book4
page306
1
نصیبك فقال له معروف هل تقدر ان تخرج ما فی هذا الكنز على وجه الارض قال نعم اسهل ما یكون قال اخرج جمیع ما فیه ولا تبق منه شیئا فاشار بیده الى الارض فانشقت ثم نزل وغاب مدة لطیفة واذا بغلمان صغار ظراف بوجوه حسان قد خرجوا وهم حاملون مشنات من الذهب وتلك المشنات ممتلئة ذهبا وفرغوها ثم راحوا وجاؤا بغیرها وما زالوا ینقلون من الذهب والجواهر فلم تمض ساعة حتى قالوا ما بقی فی الكنز شیء ثم طلع له ابو السعادات وقال له یا سیدی قد رأیت ان جمیع ما فی الكنز قد نقلناه فقال له ما هذه الاولاد الحسان قال هؤلاء أولادی لان هذه الشغلة لا تستحق ان اجمع لها الاعوان وأولادی قضوا حاجتك وتشرفوا بخدمتك فاطلب ما ترید غیر هذا قال له هل تقدر ان تجیء لی ببغال وصنادیق وتحط هذه الاموال فی الصنادیق وتحمل الصنادیق على البغال قال هذا اسهل ما یكونثم انه زعق زعقة عظیمة فحضر أولاده بین یدیه وكانوا ثمانمائة فقال لهم لینقلب بعضكم فی صورة البغال وبعضكم فی صورة الممالیك الحسان الذین اقل من فیهم لا یوجد مثله عند ملك الملوك وبعضكم فی صورة المكاریة وبعضكم فی صورة الخدامین ففعلوا كما أمرهم ثم صاح على الاعوان فحضروا بین یدیه فأمرهم ان ینقلب بعضهم فی صورة الخیل المسرجة بسروج الذهب المرصع بالجواهرفلما رأي معروف ذلك قال أین الصنادیق فأحضروها بین یدیه قال عبوا الذهب والمعادن كل صنف وحده فعبوها وحملوها على ثلثمائة بغل فقال معروف فقال معروف یا أبا السعادات هل تقدر ان تجيء لی باحمال من نفیس القماش قال اترید قماشا مصریا او شامیا أو عجمیا أو هندیا قال هات لی من قماش كل بلدة مائة حمل على مائة بغل قال یا سیدی اعطنی مهلة حتى ارتب اعوانی بذلك او آمر كل طائفة ان تروح الى بلد لتجیء بمائة حمل من قماشها وینقلب الاعوان فی صورة البغال ویاتون حاملین البضائع قال ما قدر زمن المهلة قال مدة سواد اللیل فلا یطلع النهار الا وعندك جمیع ما ترید قال امهلك هذه المدة ثم أمرهم ان ینصبوا له خیمة فنصبوها وجلس وجاؤا له بسماط وقال له ابو السعادات یا سیدی اجلس فی الخیمة وهؤلاء أولادي بین یدیك یحرسونك ولا تخش من شیء وانا ذاهب اجمع أعوانی وارسلهم لیقضوا حاجتك ثم ذهب ابو السعادت الى حال سبیله وجلس معروف فی الخیمة والسماط قدامه وأولاد أبی السعادات بین یدیه فی صورة الممالیك والخدم والحشم فبینما هو جالس على تلك الحالة واذا بالرجل الفلاح قد أقبل وهو حامل قصعة عدس كبیرة ومخلاة ممتلئة شعیرا فرأي الخیمة منصوبة والممالیك واقفة وایدیهم على صدورهم فظن أنه السلطان أتى ونزل فی ذلك المكان فوقف باهتا وقال فی نفسه یا لیتنی كنت ذبحت فرختین وحمرتهما بالسمن البقری من شأن السلطانوأراد ان یرجع لیذبح فرختین یضیف بهما السلطان فرآه معروف فزعق علیه وقال للممالیك احضروه فحملوه هو وقصعة العدس وأتوابهما قدامه فقال له ما هذا قال هذا غداؤك وعلیق حصانك فلا تؤاخذنی فانی ما كنت اظن ان السلطان یأتی الى هذا المكان ولو علمت بذلك كنت ذبحت له فرختین وضیفته ضیافة ملیحة فقال له معروف ان السلطان لم یجیء وانما انا نسیبه وكنت مغبونا منه وقد أرسل الى


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project