Reading Mode Quiz Mode


book4
page309
1
الله یعطي من یشاء فقف علی حسد الأدب
2
هذا ما كان من أمره (وأما) ما كان من أمر الملك فانه تعجب غایة العجب مما رأى من معروف ومن كرمه وسخائه ببذل المال ثم بعد ذلك دخل على زوجته فقابلته وهی مبتسمة ضاحكه فرحانة وقبلت یده وقالتی هل كنت تتمسخر علی أو كنت تجربنی بقولك انا فقیر وهارب من زوجتی والحمد لله حیث لم یقع منی فی حقك تقصیر وأنت یا حبیبی وما عندی أعز منك سواء كنت غنیا أو فقیرا وأرید ان تخبرنی ما قصدت بهذا الكلام قالی اردت تجریبك حتى أنظر هل محبتك خالصة أو على شأن المال وطمع الدنیا فظهر لی ان محبتك خالصة وحیث انك صادقة فی المحبة فمرحبا بك وقد عرفت قیمتك ثم انه اختلى فی مكان وحده ودعك الخاتم فحضر له ابو السعادات وقال له لبیك فاطلب ما ترید قالی أرید منك بدلة كنوزیة لزوجتی وحلیا كنوزیا مشتملا على عقد فیه أربعون جوهرة یتیمة قال سمعا وطاعة ثم احضر له ما أمره به فحمل البدلة والحلی بعد ان صرف الخادم ثم دخل على زوجته ووضعهما بین یدیها وقال لهای خذی والبسی فمرحبا بك وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
3
(وفی لیلة 996) قالت بلغنی أیها االملك السعید ان التاجر معروف قال لزوجتك مرحبا بك فلما نظرت الي ذلك طار عقلها من فرحتها ورأت من جملة الحلی خلخالین من الذهب مرصعین بالجواهر صنعة الكهنة وأساور وحلقا وحزاما لا یتقوم بثمنها أموال فلبست البدلة والحلی ثم قالت یا سیدی مرادی أن ادخرها للمواسم والاعیاد قالی البسیها دائما فان عندی غیرها كثیر فلما لبستها ونظرها الجواري فرحن وقبلن یدیه فتركهن واختلى بنفسه ثم دعك الخاتم فحضر له الخادم فقال له هات لی مائة بدلة بمصاغها فقال سمعا وطاعة ثم احضر البدلات وكل بدلة مصاغها فی قلبها فأخذها وزعق على الجواري فأتین الیه فأعطي كل واحدة منهن بدلة فلبسن لبدلات و صرن مثل الحور العین و صارت الملکه بینهن مثل القمر بین النجوم ثم أن بعض الجواری أخبر الملك بذلك فدخل على ابنته فرآها تدهش من رآها هی وجواریها فتعجب من ذلك غایة العجب ثم خرج واحضر وزیره وقال له یا وزیر ایه حصل كذا وكذ فما تقول فی هذا الامر قال یا ملك الزمان أن هذه الحالة لا تقع من التجارة لان التاجر تقعد عنده القطع الكتان سنین ولا یبیعها الا بمكسب فمن این للتجار قوم كرم مثل هذا الكرم ومن این لهم أن یحوزوا مثل هذه الاموال والجواهر التی لا یوجد منها عند الملوك إلا قلیل فكیف یوجد عند التجار منها احمل فهذا لا بد له من سبب ولكن أن طاوعتنی ابین لك حقیقة الامر فقال لهی اطاوعك یا وزیر فقال له اجتمع علیه ووادده وتحدث معه وقل لهی یا نسیبی فی خاطری أن اروح انا وأنت والوزیر من غیر زیادة بستانا لاجل النزهة فاذا خرجنا الى البستان نحط سفرة المدام وأغصب علیه واسقه ومتى شرب المدام ضاع عقله وغاب رشده فنسأله عن حقیقة امره فانه یخبرنا باسراره والمدام فضاح ولله در من قال
4
ولما شربنا ها ودب دبیبها الی موصع الاسرار قلت لها قفی


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project