Reading Mode Quiz Mode


book4
page310
1
مخسافة أن یسطو علی شعاعها فتظهر ندمانی علی سری الخفی
2
ومتى أخبرنا بحقيقة الامر فاننا نطلع على حاله ونفعل به ما نحب وتختارفان منك هذه الحالةالتی هو فیها اخشی علیك من عواقبها فربما تطمع نفسه فی الملك فیستمیل العسکر الیه بالکرم و بذل الاموال و یعز لك و یاخذ الملك منك فقال له الملك صدقت وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح (وفی الليلة 997) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان الوزير لما دبر للملك هذا التدبير قال له صدقت وباتا متفقين على هذا الامرفلما أصبح الصباح خرج الملك الى المقعد وجلس واذا بالخدامين والسياس دخلوا عليه مكروبين فقال لهم ما الذی اصابكم قالوا يا ملك الزمان أن السياس تمروا الخيل وعلقوا عليها وعلى البغال التی جاءت بالحملة فلما اصبحنا وجدنا الممالیك سرقوا الخیل والبغال و فتشنا لاصطبلات فما رأينا خيلا ولا بغالا ودخلنا محل المماليك فلم نر فيه احد ولم نعرف كيف هربوا فتعجب الملك من ذلك لانه ظن أن الاعوان كانوا خيلا وبغالا ومماليك ولم يعلم انهم كانو أعوان خادم الرصد فقال لهم يا ملاعين الف دابة وخمسمائة مملوك وغيرهم من الخدام كيف هربوا ولم تشعروا بهم فقالوا ما أعرفنا كيف جرى لنا حتى هربوا فقال إنصرفوا حتي يخرج سيدكم من الحريم وأخبروه بالحبر فانصرفوا من قدام الملك و جلسوا المتحیرین فبينما هما جالسون على تلك الحالة واذا بمعروف قد خرج من الحريم فرآهم مغتمين فقال لهم ما الخبر فاخبروه بما حصل فقال وما قيمتهم حتى تغتموا عليهم امضوا إلى حال سبيلكم وقعد يضحك ولم يغتظ ولم يغتم من هذا الامرفنظر الملك فی وجه الوزير وقال له ای شیء هذا الرجل الذی ليس للمال عنده قيمة فلا بد النرهة فما تقول قال لا بأس ثم انهم ذهبوا وتوجهوا الى بستان فيه من كل فاكهة زوجان انهاره دافقة وأشجاره باسقة واطياره ناطقة ودخلوا في قصريزيل عن القلوب الحزن وجلسوا يتحدثون والوزير يحكی غريب الحكايات وياتی بالنكت المضحكات والالفاظ المطربات ومعروف مصغٍ الى الحديث حتى طلع الغداء وحطوا سفرة الطعام وباطية المدام وبعد أن أكلوا وغسلوا أيديهم ملأ الوزير الكاس واعطاه للملك فشربه وملأ الثانی وقال المعروف هاك كأس الشراب الذی نخضع لهيبته اعناق ذوي الالباب فقال معروف ما لهذا يا وزير قال الوزير هذه البكر الشمطاء والعانس العذراء ومهدية السرور الى السرائر وما زال يرغبه فی الشراب ويذكر له من محاسنه ما استطاب وينشده ما ورد فيه من الاشعار ولطائف الاخبار حتى مال الى ارتشاف ثغر القدح ولم يبق غيرها مقترح وما زال يملا له وهو يشرب ويستلذ ويطرب حتى غاب عن صوابه ولم يميز خطأه من صوابه فلما علم أن السكر بلغ به الغاية وتجاوز النهاية قال له يا تاجر معروف والله انی متعجب من اين وصلت اليك هذه الجواهرة التی لا يوجد مثلها عند الملوك الاكاسرة الا وعمرنا ما رأينا تاجرا حاز اموالا كثيرة مثلك ولا أكرم منك فان فعالك افعال ملوك وليست افعال تجار فبالله عليك أن تخبرنی حتی اعرف قدرك و مقامك و صار یمارسه و یخادعه و هو غائب العقل فقال له معروف انا لست تاجرا ولا من اولاد الملوك واخبره


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project