Reading Mode Quiz Mode


book4
page312
1
جمیع الناس وقال كلوا هذا الطعام فانه ولیمة الفرح فاني أرید الدخول على الملكة فی هذه اللیلة فقال شیخ الاسلام لا یحل لك الدخول علیها حتى تنقضی عدتها وتكتب كتابك علیها فقال له انا لا أعرف عدة ولا مدة فلا تكثر علی كلاما فسكت شیخ الاسلام وخاف من شره وقال للعسكر ان هذا كافر لا دین له ولا مذهب فلما جاء المساء دخل علیها فرآها لابسة افخر ما عندها من الثیاب ومزینة باحسن الزینة فلما رأته قبله و هی ضاحكة وقالت له لیله مباركة وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
فی لیلة 998)قالت بلغنی أیها الملك السعید أن بنت الملك قابلت الوزیر وقالت له مرحبا بك ولو كنت قتلت أبی وزوجی لكان أحسن عندی فقال لها لا بد ان اقتلهما فاجلسته وصارت تمازحه وتظهر له الوداد فلما لاطفته و تبسمت فی وجهه طارعقله و انما خادعته بالملاطفة حتى تظفر بالخاتم وتبدل فرحه بالنكد على ام ناصیته وما فعلت معه هذه الفعال الا علي رأی من قال
3
وقد بلغت بحیلتی ما لیس یبلغ بلسیوف
4
ثم انثنیت بمغنم حلوا انجانی و القطوف
5
فلما رأى الملاطفة والابتسام هاج علیه الغرام وطلب منها الوصال فلما دنا منها تباعدت عنه وبكت وقالت یا سیدی أما ترى الرجل الناظر الینا بالله علیك ان تسترنی عن عینه فكیف تواصلنی وهو ینظر الینا فاغتاظ وقال أین الرجل قالت ها هو فی فص الخاتم یطلع رأسه وینظر الینا فظن ان خادم الخاتم ینظر الیهما فضحك وقال لا تخافی ان هذا خادم وهو تحت طاعتي قالت انا اخاف من العفاریت فاقلعه وارمه بعیدا عنی فقلعه ووضعه على المخدة ودنا منها فرفسته برجلها فی قلبه فانقلب علي قفاه مغشیا علیه وزعقت على اتباعها فاتوها بسرعة فقالت امسكوه فقبض علیه اربعون جاریة وعجلت باخذها الخاتم من فوق المخدة ودعكته واذا بابی السعادات اقبل یقول لبیك یا سیدتي فقالت احمل هذا الكافر وضعه فی السجن وثقل قیوده فاخذه وسجنه فی سجن الغضب ورجع وقال لها لقد سجنته فقالت له این ابی وزوجی قال رمیتهما فی الربع الخراب قالت أمرتك ان تأتینی بهما فی هذه الساعة فقال سمعا وطاعة ثم طار من امامها ولم یزل طائرا الى ان وصل إلي الربع الخراب ونزل علیهما فرآهما قاعدین یبكیان ویشكوان لبعضهما فقال لهما لا تخافا قد اتا كما الفرج واخبرهما بما فعل الوزیر وقال لهما انی قد سجنته بیدي طاعة لها ثم امرتنی بارجاعكما ففرحا بخبره ثم حملهما وطار بهما فما كان غیر ساعة حتي دخل بهما على بنت الملك فقامت وسلمت على أبیها وزوجها واجلستهما وقدمت لهما الطعام والحلوى وباتا بقیة اللیلةوفی ثانی یوم البست أباها بدلة فاخرة والبست زوجها بدلة فاخرة وقالت یا أبت اقعد أنت علي كرسیك ملكا على ما كنت علیه اولا واجعل زوجی وزیر میمنة عندك واخبر عسكرك بما جرى وهات الوزیر من السجن واقتله ثم احرقه فانه كافر واراد أن یدخل علي سفاحا من غیر نكاح وشهد على نفسه انه كافر ولیس له دین یتدین به واستوص بنسیبك الذی جعلته وزیر میمنة عندك فقال سمعا وطاعة یا بنتی ولكن


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project