Reading Mode Quiz Mode


book4
page314
1
المرتبة وقلعته البدلة والبسته بدلة النوم واضطجع فصارت تكبس أقدامه حتى غلب علیه النوم فخرجت من عنده وراحت الى مرقدها ونامت هذا ما كان من أمرها (وأما) ما كان من أمر الملك معروف فانه كان نائما فلم یشعر الا وشیء بجانبه فی الفراش فانتبه مرعوبا وقال أعوذ بالله من الشیطان الرجیم ثم فتح عینیه فرأى بجانبه امرأة قبیحة المنظر فقال لها من انت قالت لا تخف أنا زوجتك فاطمة العرة فنظر فی وجهها فعرفها بمسخة صورتها وطول أنیابها وقال من أین وصلت علی ومن جاء بك الى هذه البلاد فقالت له فی أی البلاد أنت فی هذه الساعة قال فی مدینة خیتان الختن وانت متى فارقت مصر قالت فی هذه الساعة قال لها وكیف ذلك قالت لما تشاجرت معك وأغوانی الشیطان على مضررك واشتكیتك الى الحكام ففتشوا علیك فما وجدوك وسأل القضاة عنك فما رأوك بعد ان مضى یومان لحقتنی الندامة وعلمت ان العیب عندی وصار الندم لا ینفعنی وقعدت مدة أیام وانا أبكی على فراقك وقل ما فی یدی واحتجت الى السؤال فصرت أسأل كل مغبوط وممقوت ومن حین فارقتنی وانا آكل من ذل السؤال وصرت فی أسوأ الاحوال وكل لیلة اقعد ابكی على فراقك وعلى ما قاسیت بعد غیابك من الذل والهوان والتعاسة والخسران وصارت تحدثه بما جرى لها وهو باهت فیها الى ان قالت وفی أمس درت طول النهار أسأل فلم یعطنی أحد شیئا وصرت كلما أقبل على أحد واسأله كسرة یشتمنی ولا یعطینی شیئا فلما أقبل اللیل بت من غیر عشاء فاحرقنی الجوع وصعب علی ما قاسیت وقعدت أبكی واذا بشخص تصور قدامي وقال لی یا امرأة لای شیء تبكین فقلت انه كان لی زوج یصرف علی ویقضی اغراضی وقد فقد منی ولم أعرف أین راح وقد قاسیت الغلب من بعده فقال ما اسم زوجك قلت اسمه معروف قال انا أعرفه اعلمی ان زوجك الآن سلطانا على مدینة وان شئت ان أوصلك الیه افعل ذلك فقلت له أنا فی عرضك ان توصلنی الیه فحملنی وطار بی بین السماء والارض حتى اوصلنی الى هذا القصروأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
)وفی لیلة1000) قالت بلغنی أیها الملك السعید ان فاطمة العرة قالت لمعروف ان ذلك المارد أتى بی الى هذا القصر وقال لی ادخلی فی هذه الحجرة تری زوجك نائما على السریر فدخلت فرأیتك فی هذه السیادة وأنا ما كان أملی انك تفوتنی وانا رفیقتك والحمد لله الذی جمعنی علیك فقال لها هل أنا فتك أو أنت التی فتنینی وأنت تشكینی من قاض الى قاض وختمت ذلك بشكایتی الى الباب العالی حتى نزلت على أبا طبق من القلعة فهربت قهرا عنی وصار یحكی لها على ما جرى له الى ان صار سلطانا وتزوج بنت الملك واخبرها بانها ماتت وخلف منها ولدا وصارعمره سبع سنین فقالت والذی جرى مقدر من الله تعالى وقد تبت وانا فی عرضك أنك لا تفوتنی ودعنی آكل عندك العیش على سبیل الصدقة ولم تزل تتواضع له حتي رق قلبه لها وقال توبی عن الشر واقعدی عندی ولیس لك الا ما یسرك فان عملت شیئا من الشر أقتلك ولا أخاف من أحد فلا یخطر ببالك انك تشكینی الى الباب العالی وینزل لی أبو طبق من القلعة فانی صرت سلطانا والناس تخاف مني وأنا لا أخاف الا من الله تعالى فاني معی خاتم استخدام متى دعكته یظهر لی خادم الخاتم واسمه أبو


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project