Reading Mode Quiz Mode


book4
page315
1
السعادات ومهما طلبته منه یأتینی به فان كنت تریدین الذهاب الی بلدك أعطیك ما یكفیك طول عمرك وأرسلك الى مكانك بسرعة وان كنت تریدین القعود عندی فانی أخلي لك قصرا وافرشه لك من خاص الحریر واجعل لك عشرین جاریة تخدمك وارتب لك المآكل الطیبة والملابس الفاخرة وتصیرین ملكة وتقیمین فی نعیم زائد حتى تموتي أو أموت أنا فما تقولین فی هذا الكلام قالت أنا أرید الاقامه عندك ثم قبلت یده وتابت عن الشر فافرد لها قصرا وحدها وأنعم علیها بجوار وطواشیة وصارت ملكة ثم ان الولد صار یروح عندها وعند أبیه فكرهت الولد لكونه لیس ابنها فلما رأى الولد منها عین الغضب والكراهة نفر منها وكرهها ثم ان معروفا اشتغل بحب الجواری الحسان ولم یفكر في زوجته فاطمة العرة لانها صارت عجوزا شمطاء بصورة شوهاء وسحنة معطاء اقبح من الحیة الرقطاء خصوصا وقد اساءته اساءة لا مزید علیها وصاحب المثل یقول الاساءة تقطع أصل المطلوب وتزرع البغضاء فی أرض القلوب ولله در من قال
2
احرص علی حفظ القلوب من الاذی فرجوعها بعد التناثر یعسر
3
ان القلوب اذا تنافر مثل الزجاجة کسرها لا یجبر
4
ثم ان معروفا لم یاوها الخصلة الحمیدة فیها وانما عمل معها هذا الاكرام ابتغاء مرضاة الله تعالى (ثم)ان دنیازاد قالت لاختها شهرزاد ما أطیب هذه الالفاظ التي هی اشد أخذا للقلوب من سواحر الالحاظ وما أحسن هذه النكت الغریبة والنوادر العجیبة فقالت شهرزاد واین هذا مما أحدثكم به اللیلة القابلة ان عشت وابقانی الملك فلما أصبح الصباح وأضاء بنوره ولاح أصبح الملك منشرح الصدر ومنتظرا لبقیة الحكایة وقال فی نفسه والله لا اقتلها حتى أسمع بقیة حدیثها ثم خرج الى محل حكمه وطلع الوزیر على عادته بالكفن تحت إبطه فمكث الملك فی الحكم بین الناس طول نهاره وبعد ذلك ذهب الى حریمه ودخل علي زوجته شهرزاد بنت الوزیر على جری عادته وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
5
(وفی لیلة1001وهياخرالکتاب) ذهب الملك الى حریمه ودخل على زوجته شهرزاد بنت الوزیر فقالت لها اختها دنیازاد تممیلنا حکایة معروف فقالت حبا وکرامة ان أذن لی الملک بالحدیث فقال لها قد أذنت لک بالحدیث لاننی متشوق الی سماع بقیته
6
قالت بلغنی أیها الملك السعیدان الملك معروفاصارلا سعتني بزوجته من أجل النکاح و انما کان یظعمها احتسابلوجه الله تعالی فلما رأته ممتنعا عن و صالها و مشتغلا بغیرها بغصته و غلبت علیها الغیرة و سوس لها ابلیس انها تاخذ الخاتم منه وتقتله وتعمل ملكة مكانه ثم انها خرجت ذات ليلة من الليالی ومضت من قصرها متوجهة الى القصر الذی فيه زوجها الملك معروف واتفق بالامر المقدر والقضاء المسطر أن معروفا كان راقدا مع محظية من محاظيه ذات حسن وجمال وقد واعتدال ومن حسن تقواه كان يقلع الخاتم من أصبعه ادا اذا أراد أن يجامع احتراما للاسماء الشريفة التی هی مكتوبا عليها فلا يلبسه الا على طهارة وكانت زوجته فاطمة العرة لم تخرج موضعها الا بعد أن
7


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project