Reading Mode Quiz Mode


book4
page33
1
لعل فتى مثلی اضر به الهوى اذا ما رأى قبري علی يسلم
2
فلما فرغ من شعره قال رضيت بالشرط الذی اشترطيه ولا حول ولا قوة الا بالله العلی العظيم فعند ذلك أمرت الملكة نور الهدى ان لا تبقى بنت فی المدينة الا وتطلع القصر وتمر أمامه ثم ان الملكة أمرت العجوز شواهي ان تنزل بنفسها الى المدينة وتحضر كل بنت فی المدينة الي الملكة فی قصرها وصارت الملكة تدخل البنات على حسن مائة بعد مائة حتى لم يبق فی المدينة بنت الا وعرضتها على حسن فلم ير زوجته فيهن فسألته الملكة وقالت له هل رأيتها فی هؤلاء فقال لها وحياتك يا ملكة ما هی فيهن فاشتد غضب الملكة عليه وقالت للعجوز ادخلی واخرجی كل من فی القصر وأعرضيه عليه.فلما عرضت عليه كل من في القصر ولم ير زوجته فيهن قال للملكة وحياة رأسك يا ملكة ما هی فيهن فغضبت وصرخت على من حولها وقالت خذوه واسحبوه على وجهه فوق الارض واضربوا عنقه لئلا يخطر بنفسه أحد بعده ويطلع على حالنا ويجوز علينا فی بلادنا ويطأ أرضنا وجزائرنا فسحبوه على وجهه ورفعوا ذيله وغمضوا عينيه ووقفوا بالسيوف على رأسه ينتظرون الاذن فعند ذلك تقدمت شواهی الى الملكة وقبلت الارض بين يديها وأمسكت ذيلها ورفعته فوق رأسها وقالت لها يا ملكة التربیة لا تعجلی عليه خصوصا وأنت تعرفين ان هذا المسكين غريب قد خاطر بنفسه وقاسى أمورا ما قاساها أحد قبله ونجاه الله تعالى عز وجل من الموت لطول عمره و قد سمع بعدلك فدخل بلادك وحماك فان قتلتيه تنشر الاخبار عنك مع المسافرين بانك تبغضين الاغراب وتقتلينهم وهو على كل حال تحت قهرك ومقتول سيفك ان لم تظهر زوجته فی بلدك وأی وقت تشتهين حضوره فانا قادرة على رده اليك وأيضا فانا ما أجرته الا طمعا فی كرمك بسبب ما لي عليك من التربية حتى ضمنت له انك توصليه الى بغيته لعلی بعدلك وشفقتك ولولا انی أعلم منك هذا ما كنت أدخلته بلدك وقلت فی نفسی ان الملكة تتفرج عليه وعلى ما يقول من الاشعار والكلام المليح الفصيح الذی يشبه الدر المظلوم وهذا قد دخل بلادنا وأكل زادنا فوجب اكرامه علينا وأدرك شهر زاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
3
(وفی لیلة763) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن الملكة نور الهدى لما أمرت غلمانها باخذ حسن وضرب عنقه صارت العجوز تتعطف بخاطرها وتقول لها انه دخل بلادنا وأكل من زادنا فوجب علينا اكرامه خصوصا وقد وعدته بالاجتماع بك وأنت تعرفين أن الفراق صعب وتعرفين ان الفراق قتال خصوصا فراق الاولاد وما بقی علينا من النساء واحدة الا أنت فاريه وجهك فتبسمت الملكة وقالت من أين له ان يكون زوجی وخلف منی أولاد حتى أريه وجهی ثم أمرت بحضوره فادخلوه عليها وأوقفوه بين يديها فكشفت عن وجهها فلما رآها حسن صرخ صرخة عظيمة وخر مغشيا عليه فلم تزل العجوز تلاطفه حتي أفاق من غشيته وأنشد هذه الأبيات
4
يا نسيما هب من أرض العراق فی زوايا أرض من قد قال واق
5
بلغ الاحباب عنی اننی مت من طعم الهوى مر المذاق
6


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project