Reading Mode Quiz Mode


book4
page36
1
والثالثة شمس الضحي والرابعة شجرة الدر والخامسة قوت القلوب والسادسة شرف البنات والسابعة منار السنا وهی الصغيرة فيهن وهی زوجة حسن وكانت أختهن من أبيهن فقط ثم أن العجوز تقدمت وقبلت الارض بين يدی منار السنا فقالت لها منار السنا هل لك حاجه يا أمی فقالت لها ان الملكة نور الهدى أختك تأمرك أن تغير لولديك وتلبسيهما الدرعين الذين فصلتيهما لهما وأن ترسليهما معي اليها فاخذهما واسبق بهما واكون المبشرة بقدومك عليها فلما سمعت منار السنا كلام العجوز اطرقت رأسها الى الارض وتغير لونها ولم تزل مطرقة زمانا طويلا ثم حركت رأسها ورفعته الى العجوز وقالت لها يا أمی قد ارتجف فؤادی وخفق قلبی عندما ذكرت أولادی فانهم من حين ولادتهم لم ينظر أحدا وجوههم من الجن والبشر ولا انثي ولا ذكر وأنا أغار عليهم من النسیم اذا سری فقالت العجوز أی شیء هذا الکلام یا سیدتی اتخافین علیهم من أختک وادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
(وفی لیلة 766) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان العجوز لما قالت للسيدة منار السنا اي شیء هذا الكلام يا سيدتی اتخافين عليهم من أختك سلامة عقلك وان خالفت الملكة فی هذا الامر لا يمكنك المخالفة فانها تعتب عليك ولكن يا سيدتي أولادك صغار وأنت معذورة فی الخوف عليهم والمحب مولع بسوء الظن ولكن يا بنتی أنت تعلمين شفقتي ومحبتی لك ولاولادك وقد ربيتكم قبلهم وأنا اتسلمهم وآخذهم وافرش لهم حدی وافتح قلبی واجعلهم فی داخله ولا احتاج الى الوصية عليهم فی هذا الامر فطيبی نفسا وقری عينا وأرسليهم لها واكثر ما اسبقك به يوم واحدأ ويومان ولم تزل تلح عليها حتى لان جانبها وخافت من غيظ أختها ولم تدر ما هو مخبوء لها فی عالم الغيب فسمحت بارسالهم مع العجوز ثم أنها دعت بهم وأدخلتهم الحمام وهيأتهم وغيرت لهم وألبستهم الدرعين وسلمتهم للعجوزفسارت بهم مثل الطير على غير الطريق التی تسير فيها أمهم مثل ما أوصتها الملكة نور الهدي ولم تزل تجد فی السير وهی خائفة عليهم الى أن وصلت بهم الى مدينة الملكة نور الهدى فعدت بهم البحرودخلت المدينة وتوجهت بهم الى الملكة نور الهدى خالتهم فلما رأتهم فرحت بهم وعانقتهم وضمتهم الى صدرها واجلست واحدا على فخذها الایمن والثاني على فخذها الايسر ثم التفتت الى العجوز وقالت لها احضری الان حسنا فانا قد اعطيته ذمامی واجرته من حسامي وقد تحصن بداری ونزل فی جواري بعد ان قاسى الاهوال والشدائد وتعدي أسباب الموت التي همها متزايد مع أنه الى الآن لم يسلم من شرب كاسه وقطع أنفاسه وادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
3
(وفی لیلة767) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن الملكة نور الهدى لما أمرت العجوز باحضار حسن قالت لها انه قاسى الاهوال والشدائد وتعدى أسباب الموت التی همها متزايد مع أنه الى الان لم يسلم ن شرب كاسه وقطع أنفاسه وأنا اقسم بخالق السماء وبانيها وساطح الارض وداحيها وخالق الخلق ومحصيها ان لم يكونوا أولاده لاقتلنه وأنا الذی أضرب عنقه بيدی ثم أنها صرخت


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project