Reading Mode Quiz Mode


book4
page37
1
على العجوز فوقعت من الخوف واغرت عليها الحاجب وعشرين مملوكا وقالت لهم امضوا مع هذه العجوز وائتونی بالصبی الذی عندها فی بيتها بسرعة فخرجت العجوز مع الحاجب والمماليك وقد أصفر لونها وارتعدت فرائصها ثم سارت الى منزلها ودخلت على حسن فلما دخلت عليه قام اليها وقبل يديها وسلم عليها فلم تسلم عليه وقالت له قم كلم الملكة اما قلت لك ارجع الى بلادك ونهيتك عن هذا كله فما سمعت قولی وقلت لك أعطيك شيئا لا يقدر عليه أحد وارجع الى بلادك من قريب فما اطعتنی ولا سمعت منی بل خالفتنی واخترت الهلاك لی ولك فدونك وما اخترت فان الموت قريب قم كلم هذه الفاجرة العاهرة الظالمة الغاشمة فقام حسن وهو مكسور الخاطر حزين القلب خائف ويقول يا سلام سلم اللهم الطف بی فيما قدرته علی من بلائك واسترني يا أرحم الراحمين وقد يئس من الحياة وتوجه مع العشرين مملوكا والحاجب والعجوز فدخلوا على الملكة بحسن فوجد ولديه ناصرا ومنصورا جالسين فی حجرها وهي تلاعبهما وتؤانسهما فلما وقع نظره عليهما عرفهما وصرخ صرخة عظيمة ووقع على الارض مغشيا عليه لشدة الفرح بولديه وادرک شهرزاد الصباح فسکتت عن الکلام المباح (وفی لیلة768) قالت بلغنی أیها الملک السعید ان حسن لما وقع نظره علی ولدیه عرفهما وصرح صرخة عظیمة ووقع علی الارض مغشیا علیه فلما أفاق عرف ولديه وعرفاه فحركتهما المحبة الغريزية فتخلصا من حجر الملكة ووقفا عند حسن وانطقهما الله عز وجل بقولهما يا أبانا فبكت العجوز والحاضرون رحمة لهما وشفقة عليهما وقالوا الحمد لله الذی جمع شملكما بابيكما فلما أفاق حسن من غشيته عانق أولاده ثم بكى حتى غشی عليه فلما أفاق من غشيته انشد هذه الابيات
2
و حقکم ان قلبی لم یعلق جلدا علی الفراق ولو کان الوصال ردی
3
يقول لی طيفكم ان اللقاء غدا وهل أعيش على رغم العداة غدا
4
و حقكم سادتی من يوم فرقتكم ما لذ لی طيب عيش بعدكم أبدا
5
و ان قضى الله نحبی فی محبتكم أموت فی حبكم من أعظم الشهدا
6
وظبية فی زوايا القلب مرتعها وشخصها كالكري عن مقلتی شردا
7
وان انكرت فی مجال الشرع سفك دمی فانه فوق خديها لقد شهدا
8
فلما تحققت الملكة أن الصغار أولاد حسن وان أختها السيدة منار السنا زوجته التی جاء فی طلبها غضبت غضبا شديدا ما عليه من مزيد وادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح (وفی لیلة769) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان الملكة نور الهدى لما تحققت أن الصغار أولاد حسن وان أختها منار السنا زوجته التي جاء فی طلبها غضبت عليها غضبا شديدا ما عليه من مزيد وصرخت فی وجه حسن فغشی عليه فلما أفاق من غشيته انشد هذه الأبيات
9
بعدتم وانتم اقرب الناس فی الحشا وغبتم وأنتم فی الفؤاد حضور
10
فو الله ما مال الفؤاد لغيركم وانی على جور الزمان صبور
11
تصر اللیالی فی هوا کم وتنقضی وفي القلب منی زفرة وسعیر
12


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project