Reading Mode Quiz Mode


book4
page39
1
كانی دخلت كنز فرأيت فيه أموالا عظيمة وجواهر ويواقيت كثيرة وكانه لم يعجبنی من ذلك الكنزجمیعه ولا من تلك الجواهر جميعها الا سبع حبات وهی أحسن ما فيه فاخترت من السبع جواهر واحدة وهی أصغرها وأحسنها واعظمها نورا وكاني أخذتها فی كفی لما اعجبنی حسنها وخرجت بها من الكنز فلما خرجت من بابه فتحت يدی وأنا فرحان وقبلت الجوهرة واذا بطائر غريب قد اقبل من بلاد بعيدة ليس من طيور بلادنا قد انقض علی من السماء وخطف الجوهرة من يدی ورجع بها الى المكان الذی أتيت بها منه فلحقنی الهم والحزن والضيق وفزعت فزعا عظيما ايقظنی من المنام فانتبهت وأنا حزين متاسف على تلك الجوهرة فلما انتبهت من النوم دعوت بالمعبرين والمفسرين وقصصت عليهم منامی فقالوا ان ذلك سبع بنات تفقد الصغيرة منهن وتؤخذ منك قهرا بغير رضاك وانت يا بنتی أصغر بناتی وأعزهن عندی واكرههن علی وها أنت مسافرة الي اختك ولا أعلم ما يجري عليك منها فلا تروحي وارجعی الی قصرک فلما سمعت منار السنا كلام أبيها خفق قلبها وخافت على أولادها واطرقت برأسها الى الارض ساعة ثم رفعتها الى أبيها وقالت له يا أيها الملك ان الملكة نور الهدى قد هيأت لی ضيافة وهي فی انتظار قدومی عليها ساعة بعد ساعة ولها أربع سنين ما رأتنی وان قعدت عن زيارتها تغضب علی ومعظم قعودی عندها شهر زمان واحضر عندك من هذا الذی يطرق بلادنا ويصل الى جزائر واق الواق ومن يقدر أن يصل الى الارض البيضاء والجبل الاسود ويصل الى جزيرة الكافور وقلعة الطيور وكيف يقطع وادی الطيور ثم وادي الوحوش ثم وادی الجان ثم يدخل جزائرنا ولو دخل اليها غريب لغرق في بحار الهلكات فطب نفسا وقر عينا من شأن سفری فانه لا قدرة لاحد على أن يدوس أرضنا ولم تزل تستعطفه حتى انعم عليها بالاذن فی المسيروادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
(وفی لیلة771) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أنها لم تزل تستعطفه حتى أنعم عليها بالاذن فی المسير ثم أنه أمر ألف فارس أن يسافروا معها ليوصلوها الى النهر ثم يقيموا مكانهم حتى تصل الى مدينة أختها وتدخل قصرأختها وأمرهم أن يقيموا عندها حتى يأخذوها ويحضروها الى أبيها وأوصاها أبوها ان تقعد عند أختها يومين ثم تعود بسرعة فقالت سمعا وطاعة ثم أنها نهضت وخرجت وخرج معها ابوها وودعها وقد أثر كلام أبيها فی قلبها فخافت على أولادها ولا ينفع التحصن بالحذر من هجوم القدر فجدت فی المسير ثلاثة أيام بلياليها حتى وصلت الى النهر وضربت خيامها على ساحله ثم عدت ألنهر ومعها بعض غلمانها وحاشيتها ووزرائها ولما وصلت الى مدينة الملكة نور الهدى طلعت القصر ودخلت عليها فرأت اولادها يبكون عندها ويصيحون يا بابا فجرت الدموع من عيونها وبكت ثم ضمت أولادها الى صدرها وقالت لهم هل رأيتم أباكم فلا كانت الساعة التی فارقته ولو عرفت أنه فی دار الدنيا لكنت وصلتكم اليه ثم ناحت على نفسها وعلى زوجها وعلى بكاء أولادها وانشدت هذه الابيات
3
أأحبابنا انی على البعد والجفا أحن اليكم حيث كنتم واعطف
4
5


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project