Reading Mode Quiz Mode


book4
page41
1
فلما رأت نفسها فی هذه المذلة العظيمة والهوان الشديد تفكرت ما كانت فيه من العز وبكت بكاء شديدا وأنشدت هذين البيتين
2
يا رب ان العدا يسعون فی تلفی و يزعمون بانی لست بالناحی
3
وقد رجوتك فی أبطال ما صنعوا يا رب أنت ملاذ الخائف الراجی
4
ثم بكت بكاء شديدا حتى وقعت مغشيا عليها فلما أفاقت أنشدت هذين البيتين
5
الف الحوادث مهجتی والفتها بعد التنافر والكريم الوف
6
ليس الهموم علی صنفا واحدا عندی بحمد الله من الوف
7
ثم أنشدت هذين البيتين
8
ولرب نازلة يضيق لها الفتى درعا وعند الله منها المخرج
9
ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت وكنت أظنها لا تفرج
10
وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
11
(وفی لیلة773) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن الملكة نور الهدى لما أمرت باحضار اختها الملكة منار السنا أوقفوها بين يديها وهی مكتفة فأنشدت الاشعار السابقة ثم ان أختها احضرت لها سلما من خشب ومدتها عليه وأمرت ان يربطوها على ظهرها فوق السلم ومدت سواعدها وربطتها فی الحبال ثم كتف رأسها ولفت شعرها على السلم الخشب وقد انتزعت الشفقة عليها من قلبها فلما رأت منار السنا نفسها فی هذه الحالة من الذل والهوان صاحت وبكت فلم يغثها أحد فقالت لها يا أختی كيف قسا قلبك علی فلا ترحمينی ولا ترحمی الاطفال الصغار فلما سمعت هذا الكلام ازدادت قسوتها وشتمتها وقالت لها يا عاشقة يا عاهرة لا رحم الله من يرحمك كيف اشفق عليك يا خائنة فقالت لها منار السنا وهی مشبوحة احتسبت عليك برب السماء فيما تنسبيننی به وانا بريئة منه والله ما زنيت وانما تزوجته فی الحلال وربی يعلم هل قولی صحيح أم لا وقلبی قد غضب عليك من شدة قسوة قلبك علی فكيف ترمينی بالزنا من غير علم ولكن ربی يخلصنی منك وان كان الذی قذفتينی به من الزنا حقا فسيعاقبنی الله عليه فتفكرت أختها فی نفسها حين سمعت كلامها وقالت لها كيف تخاطبيننی بهذا الكلام ثم قامت لها وضربتها حتى غشی عليها فرشوا على وجهها الماء حتى أفاقت وقد تغيرت محاسنها من شدة الضرب ومن قوة الرباط ومن فرط ما حصل لها من الاهانة ثم أنشدت هذا البيتین
12
واذا جنیت جنایة وأتیت شیئا منکرا أناتائب عما مضی وأتیتکم مستغفرا
13
فلما سمعت شعرها نور الهدى غضبت غضبا شديدا وقالت لها أتتكلمين يا عاهرة قدامی بالشعر وتستعذرين من الذی فعلتيه من الكبائر وكان مرادی ان ترجعي لزوجك حتى اشاهد فجورك وقوة عينك لانك تفتخرين بالذی وقع منك من الفجور والفحش والكبائر ثم انها أمرت الغلمان ان يحضروا لها الجريد فأحضروه فقامت وشمرت عن ساعديها ونزلت عليها بالضرب من رأسها


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project