Reading Mode Quiz Mode


book4
page42
1
الى قدميها ثم دعت بسوط مضفور ولو ضربت به الفيل لهرول مسرعا فنزلت بذلك السوط على ظهرها وبطنها وجميع أعضائها حتى غشی عليهافلما رأت العجوز شواهی ذلك من الملكة خرجت هاربة من بين يديها وهی تبكی وتدعو عليها فصاحت على الخدم وقالت لهم أئتونی بها فتجاروا عليها ومسكوها واحضروها بین یدیها فامرت برمیها على الارض و قالت للجواری اسبحوها علی وجهها واخرجوها فسحبوها وأخرجوها من بين يديها هذا ما كان من أمر هؤلاء) وأما) ما كان من أمر حسن فانه قام متجلدا ومشى فی شاطئ النهر واستقبل البرية وهو حيران مهموم وقد يئس من الحياة وصار مدهوشا لا يعرف الليل من النهار ولشدة ما أصابه وما زال يمشی الى ان قرب من شجرة فوجد عليها ورقة معلقة فتناولها حسن بيده ونظرها فاذا مكتوب فيها هذه الابيات
2
دبرت أمرك عندها كنت الجنين ببطن أمك
3
و عیک قد حننها حتی لقد جادت بضمك
4
انا لكافوك الذی يأتی بهمك أو بغمك
5
فاضرع الينا ناهضا نأخذ بكفك فی مهمك
6
فلما فرغ من قراءة الورقة ايقن بالنجاة من الشدة والظفر بجمع الشمل ثم مشى خطوتين فوجد نفسه وحيدا فی موضع قفر خطر لا يجد فيه أحدا يستأنس به فطار قلبه من الوحدة والخوف وارتعدت فرائصه من هذا المكان المخوف وادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
7
(وفی لیلة774) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن حسنا لما قرأ الورقة ايقن بالنجاة من الشدة وتحقق الظفر بجمع الشمل ثم قام ومشى خطوتين فوجد نفسه وحيدا في موضع خطر وما عنده أحد يؤانسه فبكى بكاء شديدا وأنشد الاشعار التی ذكرناها ثم مشى على جانب النهر خطوتين فوجد ولدين صغيرين من أولاد السحرة والكهان وبين أيديهما قضيب من النحاس منقوش بالطلاسم وبجانب القضيب طاقية من الادم بثلاثة تروك منقوش عليها بالبولاد اسماء وخواتم القضيب والطاقية مرميان على الارض والولدان يختصمان ويتضاربان عليهما حتى سال الدم بينهما وهذا يقول ما ياخذ القضيب الا أنا وآخر يقول ما يأخذ القضيب الا أنا فدخل حسن بينهما وخلصهما من بعضهما ؤقال لهما ما سبب هذه المخاصمة فقال له يا عم احكم بيننا فان الله تعالى ساقك الينا بالحق فقال لهما قصا علی حكايتكما وأنا احكم بينكما فقالا له نحن الاثنان اخوان شقيقان وكان أبونا من السحرة الكبار وكان مقيما في مغارة فی هذا الجبل ثم مات وخلف لنا هذه الطاقية وهذا القضيب وأخی يقول ما يأخذ القضيب الا أنا وانا أقول ما يأخذه الا أنا فاحكم بيننا وخلصنا من بعضنا فلما سمع حسن كلامهما قال لهما ما الفرق بين القضيب والطاقية وما مقدارهما فان القضيب بحسب الظاهر يساوی ستة جدد والطاقية تساوی ثلاثة جدد فقالا له أنت ما تعرف فضلهما فقال لهما أي شیء فضلهما فقالا له فی كل منهما سر عجيب وهو ان القضيب يساوی خراج جزائر واق الواق باقطارها والطاقية كذلك فقال لهما حسن يا ولدی بالله اكشفا لی عن سرهما فقالا له يا عم ان سرهما


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project