Reading Mode Quiz Mode


book4
page49
1
الله حتي يدركنی أجلی فاردت ان أرافقكم واكون دليلكم حتي تخرجوا من هذه الجزائر وأنا ما أظهر الا بالليل فطيبوا قلوبكم من جهتی فاننی مسلم مثل ما أنتم مسلمون فلما سمع حسن كلام العفريت فرح فرحا شديدا وايقن بالنجاة ثم التفت اليه وقال له جزاك الله خيرا فسر معنا على بركة الله فسار العفريت قدامهم وساروا يتحدثون ويلعبون وقد طابت قلوبهم وانشرحت صدورهم وصار حسن يحكی لزوجته جميع ما قاساه ولم يزالوا سائرين طول الليل وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
(وفی لیلة780) قالت بلغني أيها الملك السعيد انهم لم يزالوا سائرين طول الليل الى الصباح والخيل تسير كالبرق الخاطف فلما طلع النهار مد كل واحد يده فی خرجه وأخرج منه شيئا وأكله وأخرج ماء وشربه ثم جدوا السير ولم يزالوا سائرين والعفريت أمامهم وقد عرج بهم عن الطريق الى طريق أخرى غيرمسلوكة على شاطیء البحر وما زالوا يقطعون الاودية والقفار مدة شهر كامل وفی اليوم الحادی والثلاثين طلعت عليهم غبرة سدت الاقطار واظلم منها النهار فلما نظرها حسن لحقه الاصفرار وقد سمعوا ضجات مزعجة فالتفتت العجوز الى حسن وقالت يا ولدی هذه عساكر واق الواق قد لحقونا وفی هذه الساعة يأخذوننا قبضا باليد فقال لها حسن ما أصنع يا امی فقالت له اضرب الارض بالقضيب ففعل فطلع اليه السبعة ملوك وسلموا عليه وقبلوا الارض بين يديه وقالوا له لا تخف ولا تحزن ففرح حسن بكلامهم وقال احسنتم يا سادة الجن والعفاريت هذا وقتكم فقالوا له اطلع انت وزوجتك وأولادك ومن معك فوق الجبل وخلونا نحن واياهم لاننا نعرف انكم على الحق وهم على الباطل وينصرنا الله عليه فنزل حسن هو وزوجته وأولاده والعجوز عن ظهور الخيل وصرفوا الخیل وطلعوا على طرف الجبل وادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
3
فی لیلة781) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان حسنا صعد هو وزوجته وأولاده والعجوز على طرف الجبل بعد ان صرفوا الخيل ثم بعد ذلك أقبلت الملكة نور الهدى بعساكر ميمنة وميسرة ودارت عليهم النقباء وصفوهم جملة جملة وقد التقى العسكران وتصادم الجمعان والتهبت النيران وأقدمت الشجعان وفر الجبان ورمت الجن من أفواهها لهيب الشرر الى ان أقبل الليل بالاعتكار فافترق الجمعان وانفصل الفريقان ولما نزلوا عن خيولهم واستقروا على الارض أشعلوا النيران وطلع السبعة ملوك الى حسن وقبلوا الارض بين يديه فاقبل عليهم وشكرهم ودعا لهم بالنصر وسألهم عن حالهم مع عسكر الملکة نور الهدى فقالوا له انهم لا يثبتون معنا غير أيام فنحن كنا اليوم ظافرين بهم وقد قبضنا منهم مقدار الفين وقتلنا منهم خلقا كثيرا لا يحصي عددهم فطب نفسا وانشرح صدرا ثم انهم ودعوه ونزلوا الى عسكرهم يحرسونه وما زالوا يشعلون النيران الى ان طلع الصباح واضاء بنوره ولاح فركبت الفرسان الخيل القراح وتضاربوا بمرهقات الصفاح وتطاعنوا بسمر الرماح وباتوا على ظهور الخيل وهم يلتطمون التطام البحار واستعر بينهم فی الحرب لهيب النار ولم يزالوا فی نضال وسباق حتى انهزمت عساكر واق الواق وانكسرت شوكتهم وانحطت همتهم وزلت أقدامهم واينما هربوا


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project