Reading Mode Quiz Mode


book4
page5
1
واحدة تقدر ان تمد يدها اليها ثم جعلن لمخالبهن في أطواقهن فشققن الثياب الريش وخرجن منها وصارت كل واحدة منهن صبية مثل البدر ليلة تمامه ثم خلعن ما عليهن وحسن واقف ينظر اليهن ونزلن الماء وصرن يلعبن والصبية الكبیرة تغطسهن وليس منهن واحدة تقدر ان تمد يدها اليها وهی أحسنهن وجها وأعد لمن قدا وأنظفهن لباسا ولم يزلن على هذه الحاله الى ان قرب العصر ثم طلعن من البحيرة ولبسن ثيابهن ودخلن فی القماش الريش والتففن فيه وطرن فاشتعل فؤاده واشتعل قلبه بالنار من الأجل الطيرة الكبيرة وندم لكونه لم يسرق قماشها الريش فمرض وأقام فوق القصر ينظرها فامتنع من الأكل والشرب والنوم ولم يزل كذلك حتى لاح الهلال فبينما هو قاعد واذا بهن قد أقبلن على عادتهن فقلعن ثيابهن ونزلن البحيرة فسرق ثوب الكبيرة فلما عرف انها لا تقدر ان تطير الا به أخذه وأخفاه خيفة ان يطلعن عليه فيقتلنه ثم صبر حتى طرن فقام وقبض عليها ونزل بها من فوق القصر فقا ل لها اخواتها واين هی قالت لهن هی عنده فی المخدع الفلانی فقلن صفيها لنا يا أختی فقالت هی أحسن من البدر ليلة تمامه ووجهها أضوأ من الشمس وريقها احلى من الشراب وقدها أرشق من القضيب ذات طرف أحور ووجه أقمر وجبين أزهر وصدر كانه جوهر ونهدين كانهما رمانتان وخدين كانهما تفاحتان وبطن مطوي الاعكان وسرة كانها حق عاج بالمسك ملآن وفخذين كانهما من المرمر عامودان تأخذ القلوب بطرف كحيل ورقة خصر نحيل وردف ثقيل وكلام يشفی العليل مليحة القوام حسنة الابتسام كانها بدر التمام فلما سمعت البنات هذه الاوصاف التفتن الى حسن وقلن له ارنا اياها فقام معهن وهو ولهان الى ان أتى بهن الى المخدع الذی فيه بنت الملك وفتحه ودخل وهن خلفه فلما رأينها وعاين جمالها قبلن الارض بين يديها وتعجبن من حسن صورتها وظرف معانيها وسلمن عليها وقلن لها والله يا بنت الملك الاعظم ان هذا شیء عظيم ولو سمعت بوصف هذا الانسی عند النساء لكنت تتعجبين منه طول دهرك وهو متعلق بك غاية التعلق الاانه يا بنت الملك لم يطلب فاحشة وما طلبك الا فی الحلال ولو علمنا ان البنات تستغنی عن الرجال لكنا منعناه عن مطلوبه مع انه لم يرسل اليك رسولا بل أتي اليك بنفسه وأخبرنا انه أحرق الثوب الريش وإلا كنا أخذناه منه ثم ان واحدة من البنات اتفقت هی واياها وتوكلت فی العقد وعقدت عقدها على حسن وصافحها ووضع يده فی يدها وزوجنها له باذنها وعملن فی فرحها ما يصلح لبنات الملوك وادخلنه عليها فقام حسن وفتح الباب وكشف الحجاب وفض ختمها وتزايدت محبته فيها وتعاظم وجده شغفا بها وحيث حصل مطلوبه هنی نفسه وأنشد هذه الابيات
2
قوامك فتان و طرفك احور ووجهك من ماء الملاحة يقطر
3
تصورت فی عينی أجل تصور فنصفك ياقوت و ثلثك جوهر
4
وخمسك من مسك وسدسك عنبر وأنت شبيه الدر بل أنت أزهر
5
وما ولدت حواء مثلك واحدا ولا في جنان الخلد مثلك آخر
6
فان شئت تعذيبی فمن سنن الهوى وان شئت ان تعفي فانت مخير
7


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project